مناجم الفوسفات بتونس تغلق لأول مرة

Protesters stand outside a tent near the entrance of the phosphate mine in Umm al-arais, Tunisia February 15, 2018. Picture taken February 15, 2018. REUTERS/Zoubeir Souissi *** Local Caption *** Protesters are seen near tents the entrance to the phosphate mine in Umm al-arais
عاطلون ينصبون خياما قرب مدخل منجم فوسفات في منطقة أم العرائش جنوبي تونس (رويترز)

تعطلت صادرات الفوسفات في تونس بعدما سدّ شباب عاطلون الطرق المؤدية إلى مناجم الفوسفات في قفصة جنوبي البلاد، للمطالبة بتوظيفهم في شركة "فوسفات قفصة"، وهي المرة الأولى التي تغلق فيها كل مناجم الفوسفات.

وذكرت وكالة رويترز أن الشباب في منطقة قفصة يطالبون بتوفير وظائف لهم، في وقت تسعى فيه الحكومة لخفض الإنفاق على أجور موظفي القطاع العام الذي يعد من بين الأعلى في العالم، إذ يشكل نحو 15% من الناتج المحلي الإجمالي.

ورغم أن قطاع الفوسفات بتونس شهد احتجاجات متكررة، فإن هذه هي المرة الأولى التي تغلق فيها كل المناجم، إذ احتل المئات مناجم شركة "فوسفات قفصة" الحكومية، وهي المصدر الرئيسي للوظائف في المناطق الجنوبية الفقيرة للبلاد. ويبلغ معدل البطالة في محافظة قفصة نحو 30%، أي ما يناهز ضعف المعدل العام الوطني.

وقال أحمد عصام الذي يعيش في خيمة مؤقتة أقامها عند منجم بمدينة أم العرائس الجنوبية "لن ننهي احتجاجنا ما لم توظفنا الحكومة كلنا".

مساع للتفاوض
وتحاول الحكومة التونسية التفاوض لإنهاء الاحتجاجات ولكن دون جدوى، إذ يصعب التوصل إلى اتفاق لأنه لا يوجد تنسيق يذكر بين مجموعات المحتجين، ‬‬فما إن يُعلن عن توظيف عدد من المنتظرين مثلما حدث قبل ثلاثة أسابيع حتى تظهر مجموعة أخرى من العاطلين لتحل محلهم. وقال وزير الطاقة خالد قدور للإذاعة التونسية إن شركة فوسفات تونس لا تستطيع توظيف الجميع.

ويتجاوز عدد العاملين في الشركة المذكورة ثلاثين ألف شخص، وتظهر بياناتها أنها أنتجت 4.15 ملايين طن من الفوسفات العام الماضي، مقارنة مع 3.3 ملايين عام 2016.

وكانت تونس من أكبر منتجي الفوسفات عالميا بحجم إنتاج يبلغ ثمانية ملايين طن سنوياً حتى عام 2010. وكانت عائدات تصديره تمثل عُشر إجمالي الصادرات، لكن الإنتاج تراجع إلى النصف بسبب الاحتجاجات المتكررة.

وتستثمر في الجنوب التونسي شركة واحدة كبرى تابعة للقطاع الخاص، وهي "ديليس" للمواد الغذائية التي تشارك في ملكيتها شركة "دانون" الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

People shout slogans during demonstrations on the seventh anniversary of the toppling of president Zine El-Abidine Ben Ali, in Tunis, Tunisia January 14, 2018. REUTERS/Youssef Boudlal

شهدت عدة مدن بمحافظة قفصة (جنوب غرب تونس) الأحد مواجهات بين محتجين وقوات أمن، بعد الإعلان عن نتائج مسابقة توظيف لصالح شركة الفوسفات الحكومية بالمحافظة.

Published On 22/1/2018
Tunisia's President Beji Caid Essebsi delivers a speech at the start of the National Security Council meeting at Carthage Palace in the capital Tunis on June 28, 2015 following Friday's attack targeting tourists, which saw at least 15 Britons killed near Sousse south of the capital. Tunisia weighed new security measures as it scrambled to secure its vital tourism sector after 38 people were killed at a seaside resort in the worst jihadist attack in its history. AFP PHOTO / FETHI BELAID

دعا الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي المحتجين بمنطقة الحوض المنجمي بمحافظة قفصة جنوب البلاد إلى عدم تعطيل إنتاج الفوسفات، بالتزامن مع إحياء التونسيين الذكرى السادسة لثورتهم.

Published On 15/1/2017
الاقتصاد والناس- الفوسفات التونسي.. ثروة تبحث عن الطريق

سلط برنامج “الاقتصاد والناس” الضوء على الفوسفات بتونس طارحا السؤال: هل تجد هذه الثروة طريقها لصالح العباد والبلاد؟ ويشكو سكان الحوض المنجمي المنتج للفوسفات من البطالة وفقر التنمية والأضرار البيئية.

Published On 28/1/2017
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة