توقع صعود التضخم بالسعودية.. والسبب الإصلاحات

People shop during the "Extra Mega Sale" in Riyadh October 14, 2012. Increased government spending is filling Saudi wallets through an expanding public payroll, unemployment benefits and the stimulus effect of new infrastructure projects. Such booms have occurred in the past, in an economy which is sensitive to the ups and downs of the state-run oil industry. But this time, the strength of private consumption suggests it may have gained critical momentum, so it may stay high even when government spending eventually slows. Picture taken October 14, 2012. To match Mideast Money SAUDI-CONSUMER/BOOM REUTERS/Fahad Shadeed (SAUDI ARABIA - Tags: BUSINESS)
فرض الضريبة على القيمة المضافة من بين أسباب توقعات السعودية بارتفاع التضخم (رويترز-أرشيف)

توقعت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) ارتفاع معدل التضخم في البلاد خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأرجع المركزي -في تقرير توقعات أسعار المستهلك الصادر اليوم- هذا الارتفاع إلى تطبيق بعض برامج الإصلاح الاقتصادي ممثلة بضريبة القيمة المضافة بواقع 5%، وتعديل أسعار الطاقة المباعة بالسوق المحلية.

وقالت مؤسسة النقد العربي في تقريرها اليوم إن التضخم ارتفع بنسبة 0.1 % بالربع الرابع من عام2017 مقارنة مع الفترة المناظرة من 2016.

وأظهر مسح سابق للأناضول -استنادا لأرقام المركزي السعودي والهيئة العامة للإحصاء بالمملكة- انكماش التضخم في السعودية منذ مطلع 2017 وحتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي بمتوسط 0.3% على أساس سنوي.

وتشير توقعات صندوق النقد الدولي لمؤشر أسعار السلع الأساسية إلى انخفاض الضغوط التضخمية لعام 2018.

وبدأت المملكة في يوليو/تموز الماضي فرض ضريبة انتقائية على التبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بنسب بين 50-100%، بينما بدأت العام الجاري تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% بالموازاة مع رفع أسعار الطاقة.   

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

An investor walks at the Saudi Stock Exchange (Tadawul) in Riyadh, Saudi Arabia January 18, 2016. REUTERS/Faisal Al Nasser

توقع مراقبون بسوق الأسهم السعودية فشل أي اكتتاب بالصناديق العقارية المتداولة بالمملكة على خلفية ضغوط حادة تمر بها هذه الصناديق تزامنا مع حالة ركود بالقطاع العقاري بسبب تراجع أسعار النفط.

Published On 4/2/2018
المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة