تخمة المعروض وتباطؤ النمو ينهكان أسعار النفط في 2019

منظمة أوبك ومنتجون مستقلون اتفقوا على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2019 (رويترز)
منظمة أوبك ومنتجون مستقلون اتفقوا على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2019 (رويترز)

أظهر استطلاع أجرته رويترز اليوم أن من المرجح تداول أسعار النفط الخام دون 70 دولارا للبرميل في 2019، مع تقوّض الجهود التي تقودها منظمة أوبك لدعم السوق بفعل الإنتاج الفائض القادم معظمه من الولايات المتحدة، وتباطؤ النمو الاقتصادي.

وتوقع مسح شمل 32 اقتصاديا ومحللا أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي برنت 69.13 دولارا للبرميل في 2019، بانخفاض أكثر من خمسة دولارات عن توقع الشهر الماضي. وقد بلغ متوسط سعر برنت 71.76 دولارا للبرميل في 2018.

وقال أشلي بيترسون من ستراتاس أدفيزورز إن "النصف الأول من 2019 ستهيمن عليه المخاوف المتعلقة بتخمة المعروض".

وكانت منظمة البلدان المصدرة للنفط ومنتجون آخرون من بينهم روسيا -فيما يعرف باسم "أوبك بلاس"- قد اتفقوا في وقت سابق من ديسمبر/كانون الأول 2018 على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا، لمحاولة تصريف مخزونات الخام العالمية ودعم الأسعار.

لكن التخفيضات لن تدخل حيز التنفيذ قبل يناير/كانون الثاني 2019، بينما تراجعت الأسعار أكثر من 15% منذ الإعلان.

وتوقّع مسح رويترز أن يبلغ متوسط سعر الخام الأميركي الخفيف 61.05 دولارا للبرميل في 2019 مقارنة مع 67.45 دولارا في الاستطلاع السابق. وبلغ متوسط الخام الأميركي 64.98 دولارا في 2018.

ويعتقد المحللون أن إنهاء الاستثناءات الأميركية في العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيرانية سيضع ضغوطا إضافية على أسعار الخام.

وفقدت أسعار النفط الخام نحو 22% من قيمتها خلال 2018 بالنسبة لخام برنت، حيث أنهى جلسة 28 ديسمبر/كانون الأول عند مستوى 52.2 دولارا للبرميل.

وبحسب مسح للأناضول، يُعد هذا السعر أقل بـ14.7 دولارا عن المستويات التي أنهى النفط عندها 2017 البالغة 66.9 دولارا.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

إذا كان هدف "أوبك بلس" من قرار خفضها إنتاج النفط هو دعم الأسعار، فإن من الواضح أن الصفقة ستشهد فشلا ذريعا؛ هكذا وصف تقرير لموقع أويل برايس جهود المنتجين الكبار.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة