تراجع تدفق الاستثمار الأجنبي للأردن إلى النصف

بيانات المركزي الأردني تشير إلى تراجع تحويلات المغتربين نحو البلاد إلى نحو 2.8 مليار دولار
بيانات المركزي الأردني تشير إلى تراجع تحويلات المغتربين نحو البلاد إلى نحو 2.8 مليار دولار

هبط صافي الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق نحو الأردن في الستة أشهر الأولى من العام الحالي بأكثر من النصف، كما هبطت قيمة تحويلات المغتربين أيضا.

وبحسب أرقام للبنك المركزي الأردني اليوم الخميس، تراجع الاستثمار الأجنبي في الأردن بـ56.3% إلى 381.6 مليون دينار (538 مليون دولار) في النصف الأول من 2018، مقارنة مع مستواه في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وكان الاستثمار المباشر في الأردن بلغ 875 مليون دينار في الستة أشهر الأولى من عام 2017.

ويقول صناعيون إن حالة الترقب من قبل المستثمرين، مع استمرار توتر الأوضاع السياسية في المنطقة؛ أديا إلى تراجع الاستثمارات الخاصة القادمة من الخليج والدول الأجنبية.

وتزامن هذا أيضا مع إعلان البنك المركزي أمس عن تراجع تحويلات العاملين الأردنيين في الخارج بنسبة 1.4% على أساس سنوي في الشهور التسعة الأولى من 2018.

وأشارت بيانات المركزي إلى أن قيمة هذه التحويلات حتى نهاية سبتمبر/أيلول بلغت 1.95 مليار دينار (2.75 مليار دولار).

وكان البنك المركزي الأردني توقع -في وقت سابق من العام الجاري- نمو قيمة حوالات المغتربين الأردنيين في 2018 بنحو 4%.

وتعد تحويلات العاملين في الخارج من أهم روافد الاقتصاد الأردني من العملات الأجنبية، إلى جانب قيمة الصادرات السلعية والخدمية، والاستثمارات والمنح والقروض والمساعدات الخارجية.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تطرح الحكومة الأردنية الشهر الحالي مشروع النافذة الاستثمارية، بهدف تسهيل إجراءات الاستثمار، في وقت تتزايد فيه شكاوى المستثمرين من بيروقراطية الإجراءات الحكومية، كما يتزايد حجم أموال المستثمرين الأردنيين بالخارج.

المزيد من استثمار
الأكثر قراءة