بعد طرقه أبواب 69%.. أين يتجه التضخم بالسودان؟

السودان يأمل بأن يبقي معدل التضخم في حدود 19.5% (أسوشيتد برس-أرشيف)
السودان يأمل بأن يبقي معدل التضخم في حدود 19.5% (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء السوداني صعود معدلات أسعار المستهلك (التضخم) في البلاد إلى 68.93% خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على أساس سنوي، صعودا من 68.44% في الشهر الذي سبقه.

وذكر بيان لـ"المركزي للإحصاء السوداني" أن أكثر السلع التي أثرت على التضخم كانت اللحوم والبصل والزيوت والألبان.

وأشار إلى أن ولاية البحر الأحمر (شرق) سجلت أعلى معدل للتضخم بين ولايات السودان الـ18، حيث بلغ 98.24%.

يأتي ذلك في وقت تستهدف الموازنة السودانية للعام الجاري إبقاء معدل التضخم في حدود 19.5% مع معدل نمو 4% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بـ4.4% في 2017.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي أجازت الحكومة السودانية حزمة من الإجراءات الاقتصادية لقطاع الصادرات والواردات، بينها تحديد سعر صرف جديد للجنيه السوداني للتحويلات الخارجية وعائدات الصادرات كافة.

وتضمنت إجراءات المركزي السوداني إنشاء آلية جديد مستقلة من خارج الحكومة، لتحديد سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية.

وأقرت آلية صناع السوق 47.5 جنيها سعرا رسميا للمصارف التجارية والصرافات.

 لكن في السوق الموازية (السوداء) سجل الدولار صعودا أمام الجنيه لمستويات قياسية عند 58 جنيها للدولار الواحد خلال وقت سابق من الشهر الجاري.

ودفع شح النقد الأجنبي ثم المحلي في البلاد إلى ارتفاع الطلب على النقد اللازم للمعاملات اليومية وسداد فواتير الواردات السلعية من الخارج.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أطاحت أزمة الوقود التي تفاقمت في السودان خلال اليومين الماضيين بعدد من المسؤولين، وتعتقد مصادر وخبراء بأن ثمة أسبابا كثيرة لهذه الأزمة، بينها شح السبولة وتأخر صيانة مصفاة الخرطوم.

29/11/2018
المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة