الرئيس الصيني: 40 تريليون دولار واردات متوقعة في 15 عاما

شي جين بينغ تعهد بخفض الرسوم الجمركية وفتح الأسواق أكثر وزيادة الواردات (رويترز)
شي جين بينغ تعهد بخفض الرسوم الجمركية وفتح الأسواق أكثر وزيادة الواردات (رويترز)

توقع الرئيس الصيني شي جين بينغ أن تستورد بلاده سلعا وخدمات بقيمة 40 تريليون دولار خلال الأعوام الـ15 المقبلة. يأتي ذلك بينما تسعى بكين لإظهار حسن نواياها، وسط خلافات متزايدة مع واشنطن وعواصم أخرى.

وتعهد شي جين بينغ اليوم الاثنين في افتتاح المعرض الصيني الدولي للاستيراد؛ بخفض الرسوم الجمركية وفتح الأسواق أكثر وزيادة الواردات، وذلك ردا على اتهامات أميركية لبكين بوضع عراقيل أمام حركة الواردات العالمية إلى الصين.

ويجمع المعرض الصيني الذي افتتح اليوم ويستمر حتى 10 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي آلاف الشركات الأجنبية والمشترين الصينيين، ويهدف إلى إبراز فرص الاستيراد في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

وعود متجددة
وجدد الرئيس الصيني وعوده السابقة بتسريع خطى الانفتاح في قطاعات التعليم والاتصالات والثقافة، مع حماية مصالح الشركات الأجنبية ومعاقبة منتهكي حقوق الملكية الفكرية.

وتوقع أن تستورد الصين سلعا بقيمة 30 تريليون دولار وخدمات بـ10 تريليونات خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة.

وكان الرئيس الصيني قد قدّر العام الماضي أن تصل واردات بلاده من السلع خلال الفترة ذاتها إلى 24 تريليون دولار.

وقال إن المعرض "مبادرة صينية مهمة لفتح السوق على مصراعيه أمام العالم".

وتابع أن المعرض يظهر رغبة الصين في دعم التجارة الحرة في العالم، مضيفا أن الدول ينبغي أن تعارض الحماية التجارية، دون أن يذكر الولايات المتحدة.

طريق مسدود
وأضاف شي جين بينغ أنه في ظل تعمق العولمة الاقتصادية في الوقت الراهن، فإن السير على نهج "القوي يفترس الضعيف" و"الفائز يحصد كل شيء" سيقود إلى "طريق مسدود".

ويشارك في المعرض رؤساء دول وحكومات من 17 دولة مثل روسيا وباكستان، ويضم عارضين من نحو 140 دولة ومنطقة، بينهم 404 عارضين من اليابان وهم الأكثر عددا، في حين سيشارك نحو 136 عارضا من الولايات المتحدة، بينهم غوغل وديل وفورد وجنرال إلكتريك.

وانتقد بعض الدبلوماسيين والشركات من الغرب المعرض الصيني ووصفوه بأنه محاولة لتحسين صورة ممارسات بكين التجارية المعيبة التي دأبت عليها لسنوات طويلة، وفق تعبيرهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت وكالة بلومبيرغ إن الولايات المتحدة تستعد للإعلان عن فرض رسوم جمركية على جميع الواردات الصينية المتبقية أوائل ديسمبر/كانون الأول المقبل إذا لم تنجح المحادثات بين الرئيسين الأميركي والصيني.

العلاقات بين الولايات المتحدة والصين كانت تعد فشلا استراتيجيا منذ تولي دونالد ترمب، ولكن من الواضح أن السياسة الأمريكية الخارجية تصب في مصالح الصين، فكيف ساعدت السياسة الأمريكية الخارجية الصين؟

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة