الخرطوم: مليون برميل نفط من جوبا جاهزة للتصدير

الخرطوم أعلنت في أغسطس/آب الماضي بدء ضخ النفط لغرض التصدير من حقل توما ثاوث بدولة جنوب السودان (رويترز)
الخرطوم أعلنت في أغسطس/آب الماضي بدء ضخ النفط لغرض التصدير من حقل توما ثاوث بدولة جنوب السودان (رويترز)

أعلنت الخرطوم أمس الجمعة أن مليون برميل نفط من الدولة الجارة جنوب السودان جاهزة للتصدير عبر موانئ السودان.

ويمر النفط المنتج في جنوب السودان إلى الأسواق العالمية عبر الأراضي السودانية ومنها إلى ميناء بورتسودان على البحر الأحمر (شرق).

ونقل بيان عن وزير النفط والغاز والمعادن السوداني أزهري عبد القادر عبد الله قوله إن استئناف الإنتاج النفطي في حقل الوحدة بدولة جنوب السودان سيكون مع نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل، بعد أن انتظم العمل في حقل توما ثاوث.

وأعلن الوزير خلال زيارة إلى حقلي الوحدة وتوما ثاوث النفطيين بجنوب السودان اكتمال مليون برميل من خام النفط في بورتسودان، وأشار إلى أن هذه الكمية معدة للتصدير لصالح جنوب السودان.

وأكد عزم الخرطوم مواصلة تقديم الدعم الفني لدولة جنوب السودان حتى تكتمل منظومة إعادة تشغيل جميع الحقول النفطية المتوقفة عن العمل.

وأعلنت حكومة الخرطوم في أغسطس/آب الماضي بدء عملية ضخ النفط عبر أراضيها لغرض التصدير من حقل توما ثاوث بولاية الوحدة في دولة جنوب السودان، بإنتاج يومي 20 ألف برميل بعد توقف دام خمس سنوات.

وفي 2013، وقع السودان وجارته الجنوبية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تسع اتفاقيات، بينها اتفاقية النفط التي تتضمن الترتيبات المالية الانتقالية التي تتضمن رسوم عبور وتصدير نفط جنوب السودان عبر الأراضي السودانية.

وانفصل جنوب السودان في 2011 عن السودان، مما أفقد البلد الأخير ثلاثة أرباع موارده النفطية، أي ما نسبته 80% من احتياطات النقد الأجنبي و50% من الإيرادات العامة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال أزيكيل لول قاتكوث وزير النفط بحكومة جوبا إنهم سيدفعون مليار دولار للخرطوم تعويضا كانوا التزموا به عن الخسائر النفطية نتيجة انفصال الجنوب عن السودان عام 2011.

أبلغ مسؤول بوزارة النفط السودانية مؤتمرا استثماريا بلندن أن بلاده تخطط لإطلاق جولة تراخيص لمنطقة للنفط والغاز في 2018 لزيادة الإنتاج، بينما تبحث الخرطوم عن تمويلات لتطوير أحد حقولها الواعدة.

قال وزير خارجية جنوب السودان برنابا مريال بنجامين إن بلاده قدمت طلبا لحكومة السودان لخفض النسبة التي تحصل عليها الخرطوم من عائدات نفط الجنوب نظير استخدام المنشآت النفطية السودانية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة