إيران: 12 مليار دولار حجم تهريب البضائع في2017

تهريب الوقود السائل يتربع على قائمة السلع المهربة من إيران (رويترز)
تهريب الوقود السائل يتربع على قائمة السلع المهربة من إيران (رويترز)

أعلنت هيئة مكافحة تهريب البضائع والنقد الأجنبي في إيران أن قيمة تجارة البضائع المهربة في 2017 بلغت 12 مليار دولار، في وقت تسعى إيران لتقييد شراء البنزين لمواجهة التهريب.

وقال رئيس الهيئة علي مؤيدي خلال اجتماع بوزارة الداخلية الإيرانية "رصدنا دخول وخروج بضائع مهربة من البلاد بقيمة 12 مليار دولار في العالم الماضي".

وأشار مؤيدي إلى أن تهريب الوقود السائل تربع على قائمة السلع المهربة، نظرا لانخفاض سعره داخل إيران مقارنة بسعره في الدول المجاورة، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

وتدعم السلطات الإيرانية أسعار الوقود بشكل كبير، حيث يبلغ سعر اللتر الواحد نحو 0.08 دولار.

وأدى انخفاض أسعار الوقود إلى زيادة الاستهلاك مع شراء السكان البالغ عددهم 80 مليونا ما معدله تسعين مليون لتر في اليوم.

ورافق ذلك ارتفاع مستويات التهريب التي تقدر بنحو 10 إلى 20 مليون لتر في اليوم، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر إعلامية إيرانية أمس الثلاثاء.

ويُنقل معظم الوقود المهرب عبر الحدود إلى باكستان حيث يباع البنزين بعشرة أضعاف والديزل بنحو أربعين ضعف سعريهما في إيران.

كما تعد الحدود الإيرانية العراقية ممرا خصبا لتهريب السلع بأنواعها إلى المدن الحدودية في إيران.

وأعلنت إيران أنها ستعيد تطبيق نظام بطاقات الوقود التي ستقيّد عمليات شراء البنزين في مسعى لمواجهة التهريب.

وازداد التهريب خلال الأشهر الأخيرة في وقت تراجعت قيمة الريال الإيراني مقابل الدولار مع إعادة فرض العقوبات الأميركية عقب انسحاب واشنطن من اتفاق نووي تاريخي تم توقيعه عام 2015 بين القوى العظمى وطهران.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تعتبر إيران من أهم الدول بمجال الطاقة نتيجة امتلاكها احتياطيا كبيرا من النفط والغاز الطبيعي، وصادراتها منه بدوره يكسبها مصدر قوة عالميا، كما تعد محط أنظار دول قوية.

أفادت وكالة تسنيم للأنباء بأن الريال الإيراني سجل مستوى قياسيا منخفضا مقابل الدولار الأميركي بالسوق غير الرسمية اليوم الأربعاء مع قرب فرض عقوبات أميركية على طهران.

ألغت الحكومة الإيرانية حصة من ستين لترا من البنزين المدعوم للأفراد ووحدت سعره وسعر الديزل، ورغم الزيادات الجديدة ما زال سعر البنزين أقل بكثير من الأسعار السائدة في الدول المجاورة.

قالت إيران أمس إنها أبرمت اتفاقا لتصدير وقود الديزل للعراق، لتصبح بذلك للمرة الأولى مصدرا صافيا للوقود. وذكر مسؤول إيراني أن بلاده بدأت بالفعل بتصدير الديزل للعراق.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة