بسبب العقوبات الأميركية.. المصارف الصينية أوقفت التعامل مع إيران

العقوبات الأميركية على التعاملات النفطية مع إيران ستبدأ من 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري (رويترز)
العقوبات الأميركية على التعاملات النفطية مع إيران ستبدأ من 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري (رويترز)

أعلن رئيس غرفة التجارة الإيرانية الصينية المشتركة أسد الله عسكر أولادي أن المصارف الصينية أوقفت التعامل مع الشركات الإيرانية بسبب العقوبات الأميركية.

وقال عسكر أولادي في تصريح لوكالة تسنيم الإيرانية إنه تم وقف المعاملات المصرفية للمصدرين ورجال الأعمال الإيرانيين مع الصين.

وأكد أن صادرات إيران إلى الصين وصلت إلى حد التوقف بالكامل بسبب وقف المصارف الصينية علاقاتها مع الشركات الإيرانية.

وأشار إلى أنه لم يتم التوصل لنتيجة حتى الآن بشأن المباحثات التي يجريها البنك المركزي الإيراني لمواصلة التعاون مع المصارف الصينية.

وانخفضت واردات الصين من النفط الخام الإيراني في سبتمبر/أيلول الماضي
بشكل كبير عن الشهر ذاته من العام الماضي، في مؤشر على أن بكين تكبح مشترياتها من طهران.

وتؤكد بيانات الجمارك الصينية في تقرير لها نشرته في وقت سابق أن مشترين آسيويين، من بينهم اليابان والصين وكوريا الجنوبية، يقلصون الواردات قبل إعادة فرض عقوبات أميركية على قطاع النفط الإيراني هذا الشهر، وفقا لرويترز.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 8 مايو/أيار الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي يقيد البرنامج النووي الإيراني، وقرر إعادة العقوبات الاقتصادية على إيران.

واعتبارا من 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ستبدأ العقوبات الأميركية على التعاملات النفطية مع طهران.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة