لا تجارة للنفط بين أميركا والصين

صادرات النفط الخام الأميركية إلى الصين بدأت في  2016 (رويترز)
صادرات النفط الخام الأميركية إلى الصين بدأت في 2016 (رويترز)

أعلنت شركة "تشاينا ميرشانتس" لشحن الطاقة اليوم أن شحنات النفط الخام الأميركية إلى الصين "متوقفة تماما"، في الوقت الذي تؤثر فيه الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم سلبا على أنشطة كانت سريعة النمو.

وقال رئيس الشركة شيه تشون لين -على هامش مؤتمر في هونغ كونغ– "نحن أحد أكبر ناقلي النفط الخام من الولايات المتحدة إلى الصين، ومن قبل (الحرب التجارية) كان النشاط جيدا، لكنه متوقف تماما حاليا".

وفرضت واشنطن وبكين رسوما جمركية كبيرة على مئات السلع المستوردة في الأشهر الأخيرة.

ورغم أن صادرات النفط الخام الأميركية إلى الصين -التي بدأت عام 2016 فقط- لم تنضم بعد إلى السلع الخاضعة للرسوم، فإن مستوردي النفط الصينيين أحجموا عن التقدم بطلبات شراء جديدة في الآونة الأخيرة.

وتؤكد بيانات تتبع السفن على "ريفينيتيف أيكون" أن شحنات النفط الخام الأميركي إلى الصين توقفت في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال رئيس الشركة "لقد حدثت -للأسف- الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وبالتأكيد فهو أمر سيئ لنشاط الشحن".

كما قال إن النزاع التجاري أجبر الصين على طلب فول الصويا من موردين غير الولايات المتحدة، مضيفا أن الصين تشتري الآن معظم احتياجاتها من فول الصويا من أميركا الجنوبية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

وسعت الإدارة الأميركية نطاق الحرب التجارية التي تشنها على الصين ووضعت قائمة ضخمة لمنتجات صينية تستوردها الولايات المتحدة بقيمة مئتي مليار دولار سنويا تمهيدا لفرض رسوم جمركية عليها بنسبة 10%.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة