تقرير: الموظف اليمني فقد ثلث قيمة راتبه في شهر واحد

الريال اليمني فقد 44% من قيمته خلال سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)
الريال اليمني فقد 44% من قيمته خلال سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)

قال تقرير يمني متخصص إن الريال اليمني فقد 44% من قيمته خلال شهر واحد فقط، مما تسبب في تصاعد كبير لأسعار السلع الأساسية في البلاد بلغ 30%، وتراجع القيمة الحقيقية لرواتب الموظفين.

وأضاف التقرير الصادر عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي أن انهيار العملة الوطنية خلال سبتمبر/أيلول الماضي، شكل الضربة هي الأعنف التي تلقاها الاقتصاد اليمني منذ بداية الحرب مطلع 2015.

وأكد التقرير أن الموظف اليمني فقد ثلث القيمة الحقيقية لراتبه الشهري خلال شهر واحد (سبتمبر/أيلول الماضي)، وأكثر من ثلثي الراتب مقارنة مع بداية اندلاع الحرب في اليمن مطلع 2015.

ولفت إلى أن ثلثي موظفي القطاع العام في اليمن لم يتسلموا رواتبهم لأكثر من عامين، خاصة في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

كما خسرت 40% من الأسر اليمنية مصدر رزقها الرئيسي نتيجة الانكماش الاقتصادي الذي خلفه الحرب، وفقا لما نقله التقرير عن البنك الدولي.

وسجلت محافظة مأرب أعلى سعر في المواد الأساسية، بينما جاءت العاصمة اليمنية صنعاء في المرتبة الأخيرة.

وأشار التقرير الذي يرصد أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية والمتغيرات الاقتصادية -لا سيما في المدن الرئيسية- تحت عنوان "أنا جائع"، إلى استفحال ظاهرة الفقر في اليمن.

وبحسب التقرير، بات أكثر من 22 مليون نسمة بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة، في حين ظهرت مؤشرات المجاعة في أكثر من محافظة يمنية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تحاول الحكومة اليمنية تدارك انهيار الريال لكن يبدو أنها مشلولة تماما، فتدهور الاقتصاد لم يتوقف حتى اليوم، والعملة المحلية مهددة بفقدان قيمتها أكثر، وفق ما أكده مصرفيون للجزيرة نت.

4/9/2018

قال تقرير مؤشرات الاقتصاد اليمني الصادر عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي إن نسبة الفقر في اليمن ارتفعت إلى 85% من إجمالي عدد السكان البالغ 27 مليون نسمة.

12/9/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة