مصر تؤجل طرح أسهم "الشرقية للدخان" بالبورصة

قالت وزارة المالية اليوم الجمعة إن اللجنة العليا لإدارة برنامج الطروحات بمجلس الوزراء المصري قررت تأجيل طرح 4.5% من أسهم الشركة "الشرقية للدخان" -التي تحتكر صناعة السجائر في البلاد- في البورصة المصرية بسبب تقلبات الأسواق العالمية.

وكانت وزارة المالية قالت الشهر الماضي إن الحكومة ستبدأ برنامج الطروحات المزمع ببيع 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان بالبورصة لجمع نحو ملياري جنيه.

ووفقا لبيان الوزارة، فإن قرار التأجيل جاء "في ضوء التطورات الأخيرة التي تشهدها أسواق المال العالمية، بسبب تزامن العديد من العوامل الخارجية، وأهمها تزايد سياسات الحماية المتبعة والحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأميركية والصين والصعوبات التي تواجه عددا كبيرا من الأسواق الناشئة".

وأضافت الوزارة أن جميع هذه العوامل أثرت سلبا على سوق المال المصرية، وأدت إلى انخفاض بعض أسعار الأوراق المالية المتداولة بالبورصة، وكذلك تراجع قيمة التداول اليومي.

وقال البيان إن لجنة إدارة الطروحات تُرجع قرار الإرجاء أيضا إلى أن سعر التداول الحالي لسهم الشركة يقع خارج النطاق السعري الذي حدده قرار مجلس الوزراء بطرح أسهم الشركات المملوكة للدولة في حدود "10% أكثر أو أقل من متوسط سعر الإقفال خلال الشهر السابق من تاريخ الإعلان عن تعيين بنوك الاستثمار المروجة لها".

وتمتلك الحكومة 55% من أسهم الشرقية للدخان عبر الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، وبلغ سعر سهم الشركة 15.75 جنيها عند الإغلاق في بورصة مصر أمس الخميس.

وتعكف الحكومة على برنامج لبيع أسهم عشرات الشركات المملوكة لها على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة في قطاعات مثل البترول والخدمات والكيماويات والشحن والخدمات البحرية والعقارات؛ للمساعدة في دعم المالية العامة للدولة.

المصدر : رويترز