الجنيه السوداني يرتفع لأول مرة بعد آلية الصرف الجديدة

المركزي السوداني ضخ سيولة بالبنوك المحلية لتمكينها من شراء العملات الأجنبية (رويترز)
المركزي السوداني ضخ سيولة بالبنوك المحلية لتمكينها من شراء العملات الأجنبية (رويترز)

قال مصرفيون إن الجنيه السوداني زاد إلى 46.9 جنيها للدولار اليوم الأحد، في أول ارتفاع لقيمته منذ تخفيضها بموجب آلية جديدة بدأ تطبيقها الأسبوع الماضي لمواجهة أزمة مالية.

وأبقى الفريق -الذي يختص بتحديد سعر الصرف يوميا- العملةَ الوطنية مستقرة عند 47.5 جنيها للدولار خلال الأسبوع الماضي عقب التخفيض الحاد الأحد المنصرم مقارنة بسعر الصرف الرسمي السابق والبلغ 29 جنيها للدولار.

وجاء صعود الجنيه بعدما أعلن البنك المركزي عن ضخه سيولة في البنوك المحلية لتمكينها من شراء عملات أجنبية من العملاء.

وقال عبد الحميد جميل رئيس الفريق المعني بآلية تحديد سعر الصرف الجديدة "تحديد السعر يتم يوميا بناء على المؤشرات والعوامل لليوم المحدد، وبعد تداول أعضاء الآلية، ليس هناك توقعات مسبقة".

وصرح محافظ البنك المركزي محمد خير الزبير أن البنك مستعد لتقديم أي مبالغ من الجنيهات للبنوك المحلية لشراء أي مبالغ من العملات الأجنبية قد تتوافر.

ويعاني السودان من نقص حاد بالعملة الأجنبية، كما أن السوق السوداء يباع فيها الدولار بأسعار عالية مما قلص القدرة على الاستيراد وتسبب في صعود الأسعار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ارتفع معدل التضخم في السودان خلال الشهر الماضي بأكثر من الضعف بسبب زيادة أسعار المواد الغذائية والتراجع الحاد لسعر صرف العملة المحلية مقابل الدولار.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة