اعتماد متنامٍ بمصر على القمح المستورد

حسب الإحصائيات الدولية بات المصريون يعتمدون بغذائهم بشكل رئيسي على القمح الوارد من الخارج . الجزيرة نت.jpg
منظمة فاو: 65% من المصريين يعتمدون في غذائهم على القمح المدعوم من الدولة (الجزيرة)

كشفت إحصاءات دولية أُعلن عنها على هامش معرض الأسبوع الأخضر في  العاصمة الألمانية برلين استمرار وتنامي اعتماد مصر -أكبر الدول العربية سكانا- في غذائها على الحبوب خاصة القمح المستورد.

وأفادت الإحصاءات عن الأسواق العالمية للحبوب الغذائية أن اعتماد المصريين في غذائهم على واردت القمح الروسي عاد للارتفاع مرة أخرى.

وعرضت هذه الإحصاءات بمعرض الزراعة والغذاء الأكبر من نوعه في العالم المستمر حاليا في العاصمة الألمانية.

وتقول هذه المؤشرات إن مصر زادت وارداتها من القمح الروسي في موسم التجارة والحصاد الحالي ( 2017- 2018) بنسبة 45% مقارنة بالموسم السابق.

ولفتت هذه المؤشرات إلى أن مصر تسلمت الأسبوع الماضي 295 ألف طن من القمح الروسي كان من المفترض أن تتسلمها في الأسبوعين الأخيرين من فبراير/شباط.

وتصنف منظمة الزراعة والغذاء العالمية (فاو) مصر كأكبر دولة مستوردة للقمح في العالم، وقدرت المنظمة الأممية أن ما بين 65% و80% من المصريين يعتمدون في غذائهم بصورة رئيسية على القمح المدعوم من الدولة.

وأشار إحصاء (فاو) إلى أن الشعب المصري يحصل على 50% من احتياجاته الضرورية من السعرات الحرارية من القمح والذرة وحدهما.

ولا تتسع الصوامع الحكومية المصرية -حسب البيانات الرسمية- إلا لتخزين ثلاثة ملايين طن من الحبوب الغذائية، ولفتت منظمة الزراعة والغذاء العالمية إلى أن التزايد "الرهيب" في واردات مصر من الحبوب الغذائية عاما بعد عام قابله تراجع في إنتاجها المحلي من هذه الحبوب بمستويات كبيرة.

وتستهلك مصر نحو 9.6 ملايين طن من القمح سنويا لإنتاج الخبز المدعم. وقد استوردت 5.580 ملايين طن من القمح في 2016-2017 مقابل 4.440 ملايين طن في العام السابق، وفق ما أوردته وكالة رويترز.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعض المخابز لا تلتزم بإنتاج خبز مطابق للمواصفات

من المقرر أن تطبق مصر منظومة جديدة تحرر بموجبها سعر الدقيق والسولار للمخابز ابتداء من أغسطس/آب المقبل، وستبيع هيئة السلع التموينية طن القمح للمطاحن بسعر يعادل 222 دولارا .

Published On 30/7/2017
A farmer sieves wheat grains while harvesting wheat crop in Qaha, El-Kalubia governorate, northeast of Cairo, Egypt May 5, 2016. Picture taken May 5, 2016. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

تعاقدت الحكومة المصرية على شراء كميات كبيرة من القمح في أقل من شهر، بوتيرة غير مسبوقة، بعدما انخفض توريد القمح المحلي.

Published On 26/7/2017
A vendor sells vegetables and fruits at the city market in St.Petersburg, Russia in this August 7, 2014 file photo. Fitch Ratings is expected to announce its sovereign credit rating review of Russia this week. REUTERS/Alexander Demianchuk/FilesGLOBAL BUSINESS WEEK AHEAD PACKAGE - SEARCH "BUSINESS WEEK AHEAD AUGUST 17" FOR ALL IMAGES

أعلنت روسيا إلغاء حظر استيراد الفواكه والخضراوات المصرية بعد أن أعلنت القاهرة الأسبوع الماضي التراجع عن معايير مشددة لاستيراد القمح أثارت خلافا بين البلدين.

Published On 27/9/2016
المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة