"الشيوخ الأميركي" يؤيد تعيين باول رئيسا للاحتياطي الفدرالي

جيروم باول عمل عضوا بمجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي منذ العام 2012 (رويترز-أرشيف)
جيروم باول عمل عضوا بمجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي منذ العام 2012 (رويترز-أرشيف)

وافق مجلس الشيوخ الأميركي أمس الثلاثاء بأغلبية 85 صوتا مقابل 12 على تعيين المصرفي السابق جيروم باول في منصب رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي)، في خطوة من المرجح أن تضمن استمرار السياسة النقدية.

وكان الرئيس دونالد ترمب قد رشح باول (64 عاما) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ليحل محل جانيت يلين على رأس البنك المركزي الأميركي.

وباختياره استبدال يلين التي تنتهي ولايتها في فبراير/شباط المقبل يكون ترمب قد تخلى عن تركة أخرى من إرث سلفه باراك أوباما، مما يجعله أول رئيس منذ نحو أربعين عاما لا يعيد تعيين رئيس الاحتياطي الفدرالي المنتهية ولايته.

ومن المنتظر أن يبقي باول على السياسة النقدية التدريجية للبنك متبعا نفس مسار سلفه يلين التي عمل معها منذ العام 2012 وحتى اليوم.

ويتفق باول مع آراء الإدارة الأميركية بخصوص تخفيف القيود، لكن لا يعتقد أنه سيرفع معدلات الفائدة بسرعة كبيرة، وهو ما يعارضه ترمب.

ويعتبر باول المحامي والمصرفي السابق أغنى رئيس يتولى قيادة البنك الاحتياطي منذ العام 1940 وحتى الآن، إذ تقدر ثروته بـ55 مليون دولار حققها من نجاحات طوال عشر سنوات من العمل في "كارلايل غروب" للاستثمارات المالية.

وباول الذي درس في مجالي السياسة والقانون سيكون أيضا أول شخص يتولى رئاسة البنك وليست لديه أي درجة علمية في الاقتصاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رشح الرئيس الأميركي الخميس جيروم باول لرئاسة الاحتياطي الاتحادي ليحل محل جانيت يلين التي تنتهي فترة رئاستها في فبراير/شباط المقبل. ويحتاج ترشيح باول إلى موافقة مجلس الشيوخ ليصبح ساريا.

2/11/2017

أنهى مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) إجراءات التحفيز النقدي التي اتخذها لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية قبل تسع سنوات، بينما أبقى على سعر الفائدة دون تغيير.

21/9/2017

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه اختار مرشحه لرئاسة الاحتياطي الفدرالي وأنه سيعلن اسمه قريبا سيرا على عرف يقضي بإعلان المرشح للمنصب في أكتوبر/تشرين الأول ليتسلم مهامه مطلع فبراير/شباط.

29/10/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة