البرلمان الصومالي يقر موازنة 2018 بعجز 43%

أقر البرلمان الصومالي الموازنة العامة للعام الجاري بقيمة 274 مليون دولار، وبعجز فيها قدره 43%.

وتزيد موازنة العام الجاري بـ14 مليون دولار عن ميزانية العام الماضي، في حين تخطط الحكومة لتغطية العجز بموازنة هذا العام عبر الحصول على مساعدات من مانحين دوليين.

وتعتمد هذه الموازنة لأول مرة منذ ثلاثة عقود على الإيرادات المحلية لتغطية رواتب الأجهزة الأمنية وموظفي الدولة.

ويقول وزير المالية الصومالي عبد الرحمن دعالي بيلي "نعترف بأن موازنتنا متواضعة جدا، ولكن في ذات الوقت فإن بلدنا يتمتع بموارد ضخمة وثروات هائلة تجعله يكتفي ذاتيا".

ويضيف "لذلك فإن الحكومة مصممة على زيادة الدخل من خلال تنويع مصادر الإيرادات كي تتمكن من تغطية جميع التزاماتها المالية".

 

 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تشهد العاصمة الصومالية مقديشو تشييد وافتتاح مجمعات تجارية كبيرة تستقطب كثيرا من الزبائن. وقد غيرت هذه المجمعات ملامح المدينة التي كانت تعتمد أساسا على الأسواق الشعبية التقليدية.

بعد أن غرقت لأكثر من عشرين سنة في حرب أهلية أكلت الأخضر واليابس، تشهد العاصمة الصومالية مقديشو توسعا كبيرا وحركة عمرانية كثيفة تتمثل في تشييد بنايات جديدة ومشاريع عقارية.

أظهر تقرير لهيئة أميركية أن الصيد غير القانوني بمياه الصومال يحقق كمية تفوق بثلاث مرات ما يصطاده الصوماليون، وتتصدر إيران واليمن البلدان التي تأتي منها السفن الممارسة لهذا النشاط.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة