وكالة الطاقة: أميركا ستتجاوز السعودية بإنتاج النفط

الولايات المتحدة تنتج حاليا 9.9 ملايين برميل يوميا وهو أعلى مستوى حققته منذ خمسين سنة (رويترز)
الولايات المتحدة تنتج حاليا 9.9 ملايين برميل يوميا وهو أعلى مستوى حققته منذ خمسين سنة (رويترز)

توقعت الوكالة الدولية للطاقة أن تتجاوز الولايات المتحدة السعودية في إنتاج النفط هذه السنة، وأن تحتل المرتبة الثانية عالميا، مع تكثيف استخراج النفط الصخري بدفع من ارتفاع الأسعار.

وكتبت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها الشهري أن الولايات المتحدة "ستسجل رقما قياسيا هذه السنة".

يذكر أن الولايات المتحدة تنتج حاليا 9.9 ملايين برميل يوميا، وهو أعلى مستوى حققته منذ خمسين سنة، وهذا يجعلها متقاربة تماما مع السعودية ثاني أكبر منتج للخام في العالم بعد روسيا.

وأضاف التقرير أن النمو المتسارع في الإنتاج سيجعل الولايات المتحدة تسجل مستوى قياسيا تاريخيا يتجاوز عشرة ملايين برميل يوميا متقدمة على السعودية، وفي تنافس مع روسيا في خلال 2018 في حال أبقت دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وخارج أوبك على اتفاق خفض الإنتاج لرفع الأسعار بعد تراجع سعر البرميل إلى أدنى من ثلاثين دولارا في بداية 2016 بسبب تخمة السوق.

وساهم خفض الإنتاج وتراجع المخزونات وبعض الاضطرابات الجيوسياسية في رفع سعر البرميل فوق سبعين دولارا لأول مرة منذ 2014.

بدوره، شجع ارتفاع الأسعار شركات إنتاج النفط الصخري على تكثيف الحفر، وبما أن الولايات المتحدة ليست طرفا في الاتفاق بين منتجي أوبك وخارج أوبك يمكن لهذه الشركات أن تواصل الإنتاج بحرية.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة إن نمو الإنتاج الأميركي في سنة 2017 فاق كل التوقعات "مع استفادة شركات النفط الصخري من تخفيض التكاليف وتكثيف عمليات الحفر".

من ناحية أخرى، ذكرت الوكالة أن أسواق النفط العالمية تتحسن بسرعة مع انخفاض الإمدادات القادمة من فنزويلا والتي سجلت أكبر هبوط غير مخطط له في الإنتاج خلال 2017، وإن تلك الإمدادات قد تتراجع أكثر خلال عام 2018.

وتسببت الديون والمشكلات المتعلقة بالبنية التحتية في انخفاض إنتاج فنزويلا خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 1.61 مليون برميل يوميا، وهو مستوى يقترب من الأدنى في ثلاثين عاما.

وقد ساعد ذلك أسعار النفط على أن تقفز فوق سبعين دولارا للبرميل أوائل يناير/كانون الثاني الجاري، وهو أعلى مستوى في ثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سجلت عقود النفط أقوى بداية سنوية منذ 2014 مع صعود الأسعار لأعلى مستوى لها منذ ثلاثين شهرا وسط توقعات بأن تتراوح الأسعار ما بين أربعين وستين دولارا العام الحالي.

ارتفعت أسعار النفط في بداية تداولات الأسبوع بالتزامن مع تراجع عدد منصات التنقيب الأميركية؛ مما عزز التفاؤل بشأن انخفاض إمدادات الخام العالمية، لتستقر قرب أعلى مستوى في ثلاث سنوات.

صعدت أسعار النفط الأربعاء إلى أعلى مستوياتها منذ 2014، وارتفع سعر مزيج برنت إلى نحو 70 دولارا للبرميل، وذلك بعد هبوط حاد لمخزونات النفط الأميركية.

صعدت أسعار النفط بنهاية تداولات الأسبوع بعد أن قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن إمدادات الخام لم تصل بعد لمرحلة التوازن، وبلغ خام برنت مستوى قريبا من 70 دولارا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة