توقع بانخفاض النمو بالمغرب العام الحالي إلى 2.8%

هل تنقد الأمطار المتأخرة فلاحة المغرب ؟
مسؤولون بالمغرب يؤكدون أن نقص الأمطار سيتسبب بهبوط الإنتاج الزراعي 1.3% هذا العام (الجزيرة)

توقعت المندوبية السامية للتخطيط في المغرب أن يتراجع النمو في 2018 إلى 2.8% من 4% في 2017 بفعل تراجع متوقع في إنتاج القطاع الزراعي المعتمد على الأمطار، في وقت وافقت فيه الحكومة على مشاريع استثماري بنحو أربعة مليارات دولار.

وأبلغ المندوب السامي للتخطيط أحمد الحليمي ندوة صحافية في الدار البيضاء مساء أمس أن العام 2017 شهد "ظروفا جيدة بنسبة نمو 4% مع ارتفاع القيمة المضافة للقطاع الفلاحي بنسبة 13.6% بسبب ملاءمة الظروف المناخية بعد سنة 2016 التي كانت سلبية بسبب ضعف التساقطات".

وذكر مسؤولون للصحفيين أن نقص الأمطار سيتسبب في هبوط الإنتاج الزراعي 1.3% هذا العام بعد قفزة بلغت 13.6% العام الماضي الذي شهد أحوالا جوية أفضل.

وقال الحليمي إن عجز الميزانية تراجع إلى 3.5%، في حين "من المتوقع أن تتفاقم المديونية العامة من 81.6% في 2017 إلى 82.3% في 2018".

وأضاف "لحد الآن ليس هناك خطر، ولكن يجب أن نكون حذرين.. المديونية العامة عندنا مشاكل تتمثل في عدم توفرنا على مجال كبير لنحد من حاجيات تمويلها".

وتابع "يجب أن نرفع نسبة الاستثمار بحيث نصل إلى 40% وليس 32%".

وقالت الحكومة المغربية في بيان أمس إنها صادقت على 48 مشروع اتفاقية باستثمارات قيمتها 32.32 مليار درهم (حوالي أربعة مليارات دولار) من شأنها خلق 6190 منصب شغل مباشر و13529 منصب شغل غير مباشر.

وتتوزع هذه الاستثمارات على قطاعات الصناعة بـ59%، وتحلية مياه البحر بـ11%، والنقل والبنية التحتية بـ10%.

وأضاف البيان أن التضخم السنوي سيرتفع إلى 1.5% في 2018 من 0.2% العام الماضي، وأن العجز في الموازنة سيهبط إلى 3.5% في 2018 من 4% العام الماضي.

ووفق تصريحات سابقة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار، فإن 90% من إجمالي الاستثمارات التي لم يحدد موعد لتنفيذها، محلية التمويل مقابل 10% استثمارات أجنبية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هل تنقد الأمطار المتأخرة فلاحة المغرب ؟

خلّف تأخر التساقطات المطرية بالمغرب ردودا متباينة بين المزارعين. فبينما أبدى بعضهم تخوفا كبيرا من جفاف يأتي على الموسم الزراعي، عبّر آخرون عن التفاؤل بهطول أمطار في الأيام المقبلة.

Published On 4/12/2017
مكتب الصرف قال إن المعاملات بالنقود الافتراضية مخالف للقانون ـ الجزيرة نت

قال وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بوسعيد إن الحكومة متشبثة بإصلاح نظام صرف وتعويم الدرهم، وإن نظام الصرف الثابت لم تعد له إمكانية للمقاومة تجاه أي أزمة اقتصادية.

Published On 27/12/2017
Employees work at the assembly line of Dacia Sandero cars at a factory operated by Somaca in Tangiers, February 21, 2013. Somaca is part of an expanding web of car makers and parts suppliers in Morocco, a heavily agricultural country which hopes to use the auto sector to expand its industrial base. A strong auto industry, exporting cars to Europe, North Africa and further afield, could help to resolve one of the country's main economic weaknesses, its external deficits. Morocco posted a trade deficit of $5.3 billion in the first three months of 2013, and last year obtained a $6.2 billion precautionary credit line from the International Monetary Fund in case of further pressure on its foreign reserves. Picture taken February 21, 2013. To match story MOROCCO-AUTO/INDUSTRY REUTERS/Stringer (MOROCCO - Tags: BUSINESS TRANSPORT)

تحوّل المغرب في غضون سنوات لمنصة صناعية إقليمية في مجال تصنيع السيارات، مما انعكس إيجابيا على الاقتصاد المحلي ضمن إستراتيجية وضعت نصب عينيها إنتاج مليون سيارة بحلول العام 2020.

Published On 15/12/2017
البرلمان المغربي

أظهرت معطيات تقرير حكومي مغربي أن قيمة الإعفاءات الضريبية التي استفادت منها القطاعات الاقتصادية والاجتماعية خلال العام الحالي بلغت 33 مليارا و421 مليون درهم (3.49 مليارات دولار).

Published On 23/10/2017
المزيد من استثمار
الأكثر قراءة