دراسة: الأغنياء أكبر مستفيد من خطة ترمب الضريبية

ترمب دافع عن خطته للإصلاح الضريبي قائلا إنه يجعل المنظومة الجبائية أكثر بساطة وعدلا (غيتي)
ترمب دافع عن خطته للإصلاح الضريبي قائلا إنه يجعل المنظومة الجبائية أكثر بساطة وعدلا (غيتي)

أظهرت دراسة نشرت أمس الجمعة أن مشروع إصلاح النظام الضريبي الأميركي الذي كشفت عنه إدارة الرئيس دونالد ترمب سيستفيد منه بدرجة أولى أغنى أغنياء البلاد، في حين سيدفع الكثيرون من المنتمين للطبقة الوسطى ضرائب أكبر بموجب المشروع.

وقال مركز سياسات الضرائب (تاكس بوليسي) غير الربحي إن 12% من دافعي الضرائب سيخضعون في العام 2018 لزيادة في اقتطاعاتهم الضريبية بنحو 1800 دولار في المتوسط، وتشمل النسبة نحو ثلث دافعي الضرائب الذين يتراوح دخلهم بين 150 ألف دولار وثلاثمئة ألف دولار.

وكانت لجنة في مجلس الشيوخ الأميركي تسلمت من إدارة ترمب الأربعاء الماضي مقترح إصلاح الضرائب الذي دافع عنه الرئيس بالقول إنه يتضمن تخفيضات ضريبية كبيرة للطبقة المتوسطة ويجعل النظام الضريبي بسيطا وعادلا، في حين انتقده الديمقراطيون واصفين إياه بأنه هبة للأثرياء.

عجز الميزانية
ويظهر تحليل مركز سياسات الضرائب أن مشروع ترمب للإصلاح الضريبي سيفاقم عجز الميزانية الفدرالية بمنحه تخفيضات ضريبية بقرابة ستة تريليونات دولار، وهو ما سيؤدي إلى انخفاض في عائدات الخزينة الفدرالية بنحو 2.4 تريليون دولار في غضون عشر سنوات.

وحسب دراسة المركز، فإن 1% من الشريحة الأعلى دخلا أو أولئك الذين يكسبون أكثر من 730 ألف دولار سنويا سيحصلون على نحو 50% من المنافع الضريبية المتضمنة في مشروع إدارة ترمب، وسترتفع مداخيلهم بعد احتساب الضرائب بمعدل 8.5%.

وتضيف الدراسة أن 95% من دافعي الضرائب الأميركيين سيستفيدون من خفض ضريبي يتراوح بين 0.5% و1.2%، وتقترح خطة ترمب للإصلاح الضريبي خفضا للشركات الكبرى والصغرى بقيمة 2.6 تريليون دولار على مدى عشر سنوات، إذ تنص على خفض ضرائب الشركات من 35% إلى 20%.

ورحب القطاع الصناعي بخطة ترمب، وقال إنها ستحيي الشركات المنهكة وتعزز التوظيفات. ودائما ما يروج قطاع الصناعة الأميركي لضرائب أقل للشركات ولنظام ضريبي سهل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استقبلت الأسواق المالية الأميركية خطة ترمب لخفض الضرائب بشيء من الفتور، بعدما جاءت خالية من التفاصيل، ومعها شكوك بشأن جدواها للشركات وللاقتصاد الأميركي.

لم يقدم الرئيس الأميركي دونالد ترمب في أول خطاب له أمام الكونغرس الأميركي تفاصيل بشأن خطط الإنفاق العام أو تخفيض الضرائب كما كانت أسواق المال تطمح إليه، خصوصا الأميركية منها.

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء عن خطة حكومته لتنفيذ تخفيضات ضريبية "ضخمة" تستهدف خفض أعلى معدلات ضرائب على الدخل للأفراد والشركات.

قال المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب إنه سيفكر في زيادة الضرائب على الأغنياء، وإنه مستعد أن يدفع مزيدا من الضرائب، وذلك بعد أن تعهد سابقا بخفضها لكل الأميركيين.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة