فيتش تتوقع اتساع نطاق تعويم الدرهم المغربي

تعليم - احتياطات المغرب تتراجع على وقع أخبار العملة
البنك المركزي المغربي أفاد بانخفاض معدل تغطية الواردات إلى ما يزيد قليلا عن خمسة أشهر (الجزيرة)

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني إنها ما زالت تتوقع اتساع نطاق تعويم سعر صرف الدرهم المغربي في نهاية المطاف، رغم انخفاض احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي في الربع الثاني من 2017.

وأضافت الوكالة في تقرير حصلت رويترز على نسخة منه اليوم الخميس "بلغت الاحتياطيات القاع، ونتوقع أن تجري السلطات تعديلات تدريجية لإطار عمل سياسة أسعار الصرف، في حين تسعى لترسيخ توقعات السياسة بشكل أكبر من خلال تحسين إستراتيجية التواصل التي تتبعها".

وذكرت فيتش أن السلطات تخطط لتوسيع نطاق تعويم سعر صرف العملة إلى +/-2.5% من +/-0.3 %، بحسب بيان لرئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني.

وأشارت إلى أن "التطبيق التدريجي لنظام التعويم الكامل ليس سوى سيناريو طويل الأجل في رأينا".

وكان توسيع نطاق تعويم سعر صرف الدرهم أمرا متوقعا على نطاق واسع نهاية يونيو/حزيران الماضي، لكن الإعلان تأجل في ضوء الانخفاض السريع في احتياطيات النقد الأجنبي.

وهبط صافي احتياطيات المغرب من النقد الأجنبي 14.3% بالقيمة الدولارية يوم 7 يوليو/تموز الماضي، مقارنة بمستواه في نهاية أبريل/نيسان الماضي، ليصل إلى 20.9 مليار دولار، وهو أدنى مستوياته في نحو عامين.

وتبعا لذلك انخفض معدل تغطية الواردات من السلع والخدمات إلى ما يزيد قليلا عن خمسة أشهر في يوليو/تموز الماضي، من سبعة أشهر في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2016، استنادا إلى تقديرات بنك المغرب (البنك المركزي).

المصدر : رويترز