تونس ستسمح بفتح حسابات بالعملة الأجنبية

الشاهد تعهد بخفض عجز الموازنة إلى 3% بحلول عام 2020 (رويترز)
الشاهد تعهد بخفض عجز الموازنة إلى 3% بحلول عام 2020 (رويترز)

قال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إن الحكومة تخطط لزيادة معدل النمو الاقتصادي إلى 5% في عام 2020 مقارنة بنحو 2.5% في العام الجاري، وإنها ستتخذ إجراءات لتعزيز احتياطيات البلاد من العملة الأجنبية.

وتعهد الشاهد اليوم الاثنين في خطابه لنيل الثقة من البرلمان بعد تعديل وزاري أجراه نهاية الأسبوع الماضي؛ بخفض عجز الموازنة إلى 3% بحلول عام 2020، مقارنة مع 6% متوقعة هذا العام.

وأعلن رئيس الوزراء التونسي أن الحكومة ستسمح بفتح حسابات بالعملة الأجنبية، وستقر قانونا للعفو في جرائم الصرف، وذلك ضمن إطار خطة لتعزيز احتياطيات النقد الأجنبي التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ نحو ثلاثة عقود.

وذكر الشاهد أن حكومته ستقدم برنامجا اقتصاديا للبرلمان بعد أن تنتهي من بعض النقاشات مع الأحزاب والمنظمات التي يتوقع أن تثريه ببعض الاقتراحات.

وأضاف أن الخطة تتضمن إصلاحات اقتصادية وصفها بأنها "ضرورية لإعادة التوازنات للمالية العمومية وإنعاش الاقتصاد". ومن بين الأهداف التي تتطلع إليها الحكومة تقليص كتلة أجور الوظيفة العمومية من 15.5% من الناتج المحلي الإجمالي إلى 12.5% منه بحلول عام 2020.

وأشار الشاهد إلى أن حزمة الإصلاحات ستمس الوظيفة العمومية والقطاع المصرفي والصناديق الاجتماعية، إضافة إلى منظومة الدعم التي قال إنها أهم الإصلاحات المنتظرة في الفترة المقبلة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أفادت وزارة السياحة التونسية بأن عائدات قطاع السياحة زادت بنسبة 19% في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أحدث مؤشر على التعافي.

23/8/2017

تراجع احتياطي النقد الأجنبي لدى تونس إلى خمسة مليارات دولار بحلول السابع من يونيو/حزيران الجاري، وفق بيانات البنك المركزي التونسي، وهو ما يغطي تكلفة الواردات 99 يوما.

11/6/2017

زاد البنك المركزي التونسي سعر الفائدة الرئيسي من 4.25 إلى 4.75% لمواجهة الانخفاض الحاد للعملة المحلية (الدينار) والضغوط التضخمية، وهي أول زيادة في ثلاث سنوات.

27/4/2017

يرجع خبراء اقتصاد الهبوط الحاد للدينار التونسي لتدهور الوضع المالي والاقتصادي على جميع المستويات، ناهيك عن تداعيات التصريحات المثيرة لوزيرة المالية، في حين يربط خبراء الهبوط بضغوط يمارسها صندوق النقد.

26/4/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة