"ملاحة" القطرية تدشن خدمات لوجستية بسلطنة عُمان

View from Sohar Fort to Sohar, Al Batinah Region, Oman - الموسوعة
صحار أصبحت موقعا لمركز الشحن الإقليمي لشركة الملاحة القطرية (غيتي)

أعلنت شركة الملاحة القطرية "ملاحة" عن إطلاق عملياتها داخل سلطنة عمان بالبدء في تقديم خدمات التخزين والخدمات اللوجستية المستقلة في منطقة صحار الحرة.

وقالت الشركة -أمس الأحد في بيان- إن هذا الإعلان يأتي بعد قيام الشركة بتحويل مركز الشحن الإقليمي لها إلى ميناء صحار في سلطنة عمان، حيث تقدم مجموعة من المزايا تتضمن نقل البضائع المحلية بزمن عبور تنافسي وتوفير عدد كبير من الرحلات البحرية بين عُمان وقطر.

وذكر البيان أن العمليات اللوجستية للشركة في عُمان "ستوفر فرصا متميزة لشركات الاستيراد والتصدير المحلية والإقليمية والدولية لتوسيع أعمالها، إضافة إلى ما تقدمه من خيارات متنوعة للدخول إلى السوق القطرية".

وقال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "ملاحة" عبد الرحمن عيسى المناعي إن الشركة تتطلع إلى الفرص التي ستوفرها هذه الخدمات الجديدة لها ولشركائها، خاصة بعد أن تتم إضافة بعض الخدمات الجديدة مثل التوزيع والشحن الجزئي (أقل من حمل الحاوية) وغيرها خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وتقدم خطوط نقل الحاويات التي تشغلها شركة "ملاحة"، خدماتها من خلال ميناءي صحار وصلالة في سلطنة عُمان، والموانئ في: نافا شيفا ومندرا وكندلا بالهند.

وقالت الشركة إن "الإقبال الممتاز على هذه الخدمات حفز الشركة على استكشاف المزيد من الفرص المستقبلية لتوسيع خدماتها في هذا المجال".

وقد دشنت الدوحة في الفترة الأخيرة خطين بحريين مباشرين بين ميناء حمد وميناءي صحار وصلالة في سلطنة عمان، بالإضافة إلى خطوط مع موانئ أخرى، للتغلب على القيود الملاحية التي تفرضها الدول المحاصرة لقطر منذ يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

هذا الصباح- ميناء حمد يتجاوز سريعاً أزمة الحصار البحري

أطلقت الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ قطر) خمسة خطوط ملاحية مباشرة بين ميناء حمد وعدد من الموانئ في المنطقة وخارجها، وذلك في أقل من عشرين يوما.

Published On 8/7/2017
أول سفينة مواد غذائية تبحر من إزمير التركية نحو قطر

انخفضت واردات قطر بنسبة 40% في يونيو/حزيران الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. ويعزى الهبوط إلى الحصار الذي فرضته دول خليجية على قطر بدءا من 5 يونيو/حزيران الماضي.

Published On 30/7/2017
The headquarters of the World Trade Organization (WTO) are pictured in Geneva, Switzerland, April 12, 2017. REUTERS/Denis Balibouse

قالت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية إنها تقدمت بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية ضد دول الحصار، وذلك لخرقها قوانين واتفاقيات أساسية للمنظمة، وخاصة المتعلقة بالسلع والخدمات والملكية الفكرية.

Published On 31/7/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة