خط بحري جديد بين قطر وتركيا في أكتوبر المقبل

اتفق الجانبان القطري والتركي على تدشين خط بحري جديد ابتداء من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وجاء الاتفاق في ختام ملتقى رجال الأعمال الأتراك والقطريين الذي انعقد في مدينة إزمير التركية.

كما أُبرمت اتفاقات تجارية وأُقرت آليات اقتصادية وقانونية لتسهيل المشاريع والاستثمارات المشتركة بين القطاعين الخاصين التركي والقطري.

في هذه الأثناء، قال مصطفى خاقان صافي رئيس مجلس إدارة ميناء "درينجا" بولاية قوجه إيلي التركية، إنهم سيطلقون خطا مباشرا يربط الميناء المذكور مع ميناء حمد بالعاصمة الدوحة اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

وأوضح صافي أنهم يخططون لنقل البضائع بين الميناءين في غضون ثمانية إلى عشرة أيام اعتبارا من تاريخ انطلاقها من ميناء "درينجا" إلى ميناء حمد، وأضاف أنهم سيطلقون ثلاث رحلات أسبوعيا بعد إطلاق الخط الجديد.

وكان وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني قال إن حجم التعاون بين بلاده وتركيا شهد نموا كبيرا في النصف الأول من العام الجاري.

وذكر الوزير القطري في افتتاح الملتقى أن حجم التجارة بين قطر وتركيا ناهز في النصف الأول من هذا العام ملياري ريال (547 مليون دولار).

أما وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي فدعا إلى جعل قطر وتركيا قاعدتين لوجستيتين في المنطقة، وتعزيز التجارة طويلة الأمد والاستثمارات المشتركة بين البلدين، وأضاف أن بلاده تريد استثمارات مشتركة وتجارة طويلة الأمد وعلى أسس متينة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

صورة من ملتقى رجال الأعمال الأتراك والقطريين الذي انطلق اليوم في مدينة إزمير غربي تركيا

قال وزير الاقتصاد القطري إن حجم التعاون بين الدوحة وأنقرة شهد نموا كبيرا بالنصف الأول من العام، ودعا نظيره التركي بافتتاح ملتقى رجال الأعمال المشترك إلى الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية الثنائية.

Published On 3/8/2017
المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة