الرياض تشكل لجانا لبدء الخصخصة

السعودية تعوّل على العائدات المنتظرة من الخصخصة (رويترز)
السعودية تعوّل على العائدات المنتظرة من الخصخصة (رويترز)

تبدأ السعودية العمل على خصخصة عشرة قطاعات اعتبارا من غد الأحد، عبر تشكيل لجان إشرافية للقطاعات المستهدفة، وذلك في محاولة لمواجهة تراجع أسعار النفط الذي يعد مصدر الدخل الرئيسي للبلاد.

ووفقا لما أوردته الجريدة الرسمية السعودية أمس الجمعة، فإن القطاعات المستهدفة هي البيئة والمياه والزراعة، والنقل (جوي وبحري وبري)، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية والتنمية الاجتماعية، والإسكان والتعليم والصحة والبلديات والحج والعمرة والاتصالات وتقنية المعلومات.

وتركز الحكومة السعودية على تنفيذ برنامج للخصخصة ضمن رؤية التنمية 2030، التي تهدف لتنويع الأنشطة الاقتصادية ومصادر الدخل بعيدا عن النفط.

وقد أفادت وكالة رويترز للأنباء في يوليو/تموز الماضي بأن الحكومة السعودية عينت بنك غولدمان ساكس الأميركي لإدارة بيع حصة في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، وهي أول عملية خصخصة كبيرة لمطار في المملكة.

ووافق ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في يوليو/تموز أيضا على قرار يجيز خصخصة المؤسسات الصحية.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أفادت تقارير حديثة أن الاقتصاد السعودي سيشهد على الأرجح تراجعا في العام الجاري رغم تحسن أسعار النفط، إذ قال معهد التمويل الدولي إن الناتج الإجمالي للمملكة سينكمش بنسبة 0.4%.

تظهر نجاعة السياسات الاقتصادية في ظل الأزمات، لا في أوقات الوفرة. وهذا لا يعني أن الأزمات تمر على الاقتصادات القوية دون أثر، ولكنها تبين قدرة هذه الاقتصادات على التكيف.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة