ترمب يضغط على الصين في ملف التجارة

ترمب سيطلب فتح تحقيق بشأن الممارسات التجارية الصينية (رويترز)
ترمب سيطلب فتح تحقيق بشأن الممارسات التجارية الصينية (رويترز)
يعمل الرئيس الأميركي دونالد ترمب على زيادة الضغوط على الصين في ملف التبادل التجاري، بالتزامن مع التوتر السياسي الراهن بشأن كوريا الشمالية.

وصرح مسؤولون كبار في الإدارة الأميركية أمس السبت بأن ترمب سيطلب غدا الاثنين من كبير مستشاريه التجاريين النظر في فتح تحقيق في الممارسات التجارية للصين التي تقول واشنطن إنها تجبر الشركات الأميركية العاملة هناك على التخلي عن حقوق ملكياتها الفكرية.

وقال مسؤول أميركي إن "ممارسات الصين التجارية وسياساتها الصناعية غير العادلة التي تجبر الشركات على نقل التكنولوجيا وسرقة الملكية الفكرية تضر بالاقتصاد الأميركي والعمال الأميركيين".

وأضاف أن "الإجراء الذي سيتخذ يوم الاثنين يعكس الالتزام الثابت من جانب الرئيس بحل هذه المشكلة نهائيا". وقد يفضي التحقيق إلى فرض رسوم جمركية باهظة على المنتجات الصينية.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يطالب فيه ترمب الصين ببذل مزيد من الجهد لوقف برنامج الصواريخ النووية الذي تطوره كوريا الشمالية في حين تتصاعد التهديدات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

لكن مسؤولا أميركيا قال إن الجهود الدبلوماسية بشأن كوريا الشمالية واحتمال إجراء تحقيق بشأن الممارسات التجارية الصينية أمران "لا صلة بينهما على الإطلاق".

وذكر مسؤول آخر أنه إذا فتحت أميركا هذا التحقيق فإنه قد يستغرق مدة تصل إلى عام، ولذلك فإن من السابق لأوانه التكهن بأي إجراءات قد تتخذ ضد الصين في نهاية الأمر.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إن مقر الصندوق قد ينتقل إلى بكين في غضون عشر سنوات إذا استمرت اتجاهات النمو في الصين والاقتصادات الناهضة الأخرى.

خفضت وكالة موديز اليوم الأربعاء تصنيفها الائتماني للديون الصينية، وقالت إنها تتوقع ارتفاع ديون العملاق الآسيوي وتباطؤ نموه الاقتصادي، وهو ما انتقدته بكين واعتبرته تهويلا من جانب الوكالة الأميركية.

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى إعادة التوازن للعولمة، والعمل على تحرير التجارة، وذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال قمة “الحزام والطريق” بالعاصمة الصينية بكين.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة