نتائج الشركات السعودية تضعف البورصة

An investor walks past a screen displaying stock information at the Saudi Stock Exchange (Tadawul) in Riyadh, Saudi Arabia June 29, 2016. REUTERS/Faisal Al Nasser
النتائج الأخيرة خيبت آمال كثير من المتعاملين في البورصة السعودية (رويترز)

تراجعت البورصة السعودية في ست جلسات متتالية حتى أمس الاثنين بسبب إعلان الشركات السعودية الكبيرة نتائج مخيبة للآمال عن الربع الثاني من العام الجاري في قطاعات مختلفة.

وفقد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية "تداول" خلال الجلسات الست نحو 130 نقطة تعادل 1.85%، ليصل عند إغلاق تعاملات أمس إلى نحو 7094 نقطة ويفتتح تعاملات اليوم الثلاثاء دون تغير يذكر.

ومن أبرز الشركات التي أعلنت نتائجها الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي قالت إن صافي أرباحها انخفض في الربع الثاني من هذا العام بحوالي 25% مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي ليبلغ 3.71 مليارات ريال سعودي (989.2 مليون دولار).

وأعلنت الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية (سدافكو) عن انخفاض بنسبة 5.2% في صافي أرباح الربع الثاني.

أما شركة الخزف السعودي فقد تحولت إلى الخسارة في الربع الثاني حيث تكبدت نحو خمسة ملايين ريال (1.3 مليون دولار) مقارنة بأرباح قدرها 29 مليون ريال (7.7 ملايين دولار) في الربع المماثل من العام الماضي.

وبهذه النتيجة تكون أرباح شركة الخزف في النصف الأول من عام 2017 قد انخفضت بنسبة 91% مقارنة بالنصف الأول من عام 2016.

وقال البنك الأول (البنك السعودي الهولندي سابقا) -وهو أقدم بنوك المملكة- إن صافي ربح الربع الثاني تراجع 40% إلى 322 مليون ريال (85.8 مليون دولار).

وأعلنت شركة الإسمنت السعودية تسجيل أرباح صافية قدرها 94 مليون ريال (25 مليون دولار) في الربع الثاني بانخفاض بمقدار الثلثين تقريبا عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت شركة زين السعودية -وهي ثالث أكبر شركة اتصالات في المملكة- إن أرباحها بلغت ثمانية ملايين ريال (2.1 مليون دولار)، وهو رقم أقل بكثير من توقعات المحللين التي بلغت 34.2 مليون ريال (9.1 ملايين دولار).

وخسرت شركة أبناء عبد الله الخضري للإنشاءات 25.02 مليون ريال (6.7 ملايين دولار) في الربع الثاني، وانكمشت أرباح شركة الجوف للتنمية بمقدار الثلثين.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

A view shows buildings and the Kingdom Centre Tower in Riyadh, Saudi Arabia, January 1, 2017. REUTERS/Faisal Al Nasser

تغيرت المعادلة الاقتصادية في منطقة الخليج لأعداد كبيرة من العاملين الوافدين مع تطبيق رسوم وضرائب جديدة ورفع الدعم عن بعض السلع والخدمات، مما جعل المغادرة خيارا لبعض هؤلاء خاصة بالسعودية.

Published On 31/7/2017
FILE- In this Monday, Oct. 6, 2003 file photo, Saudi Arabian capital Riyadh with the 'Kingdom Tower' photographed through a window of the 'Al-Faislia Tower' in the Saudi Arabian capital Riyadh. Saudi Arabia’s stock exchange has opened up to direct foreign investment for the first time. The decision to open up the Tadawul stock exchange on Monday comes at a crucial time for Saudi Arabia, whose revenue has taken a hit from the plunge in oil prices over the past year. The kingdom is the world’s largest exporter of crude. (AP Photo/Markus Schreiber, File)

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر قولها إن السعودية عينت بنك غولدمان ساكس لإدارة بيع حصة في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، وهي أول خصخصة كبيرة لمطار في المملكة.

Published On 25/7/2017
Saudi Deputy Crown Prince Mohammed bin Salman attends a graduation ceremony and air show marking the 50th anniversary of the founding of King Faisal Air College in Riyadh, Saudi Arabia, January 25, 2017. REUTERS/Faisal Al Nasser

قالت وكالة بلومبرغ إن انخفاض أسعار النفط يزيد شكوك الاقتصاديين في إمكانية تحقيق الأهداف المتوسطة المدى في خطة الإصلاح السعودية التي أعلنها قبل أكثر من سنة الأمير محمد بن سلمان.

Published On 24/7/2017
تأثيرات الرسوم الجديدة على الوافدين بالسعودية

مع استمرار أسعار النفط عند مستوياتها المنخفضة، لجأت السعودية لفرض ضرائب ورسوم لأول مرة على مواطنيها، وزيادتها على المقيمين، وذلك لمواجهة استمرارية عجز الموازنة لأكبر دولة مصدرة للنفط.

Published On 13/7/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة