لاغارد: مقر صندوق النقد قد ينتقل إلى بكين

لاغارد ترى أن تغيرات خريطة النمو العالمي تستلزم إجراء تعديلات داخل صندوق النقد (رويترز-أرشيف)
لاغارد ترى أن تغيرات خريطة النمو العالمي تستلزم إجراء تعديلات داخل صندوق النقد (رويترز-أرشيف)

قالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إن مقر الصندوق قد ينتقل إلى بكين في غضون عشر سنوات إذا استمرت اتجاهات النمو في الصين والاقتصادات الناهضة الأخرى وانعكس ذلك في هيكل التصويت بالصندوق.

ورأت لاغارد أن نقل المقر هو "احتمال"، لأنه سيتعين على الصندوق زيادة تمثيل الاقتصادات الناهضة الرئيسية مع نمو اقتصاداتها بقدر أكبر وأكثر تأثيرا.

وأضافت خلال ندوة بمركز التنمية العالمية في واشنطن "هذا يعني أننا إذا أجرينا مثل هذه المناقشة في غضون عشر سنوات فإننا ربما لن نجلس في واشنطن بل في مكتبنا الرئيسي ببكين".

وأوضحت لاغارد أن لوائح صندوق النقد الدولي تقضي بأن يكون موقع المكتب الرئيسي للمؤسسة في الدولة العضوة صاحبة أكبر اقتصاد.

ومنذ إنشاء صندوق النقد عام 1945 ظل مقره في الولايات المتحدة التي لديها فعليا القدرة على نقض قرارات الصندوق نظرا إلى سيطرتها على حصة 16.5% من أصوات مجلسه التنفيذي.

لكن خبراء اقتصاديين يرون أن الصين -التي من المتوقع أن تواصل النمو بمعدلات تفوق 6%- من المرجح أن تتخطى الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في مرحلة ما خلال السنوات العشر المقبلة لتصبح أكبر اقتصاد في العالم من حيث القيمة الاسمية.

وكانت آخر مرة عدل فيها صندوق النقد نظامه للحصص أو هيكل التصويت في عام 2010 لكن من المنتظر أن يجري مراجعة أخرى في العام المقبل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى إعادة التوازن للعولمة، والعمل على تحرير التجارة، وذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال قمة "الحزام والطريق" بالعاصمة الصينية بكين.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة