قطر تطلق مبادرة لدعم المزارع المحلية

شركة حصاد ستقوم بتوفير الدعم التقني للمزارعين وشراء إنتاجهم السنوي (موقع الشركة)
شركة حصاد ستقوم بتوفير الدعم التقني للمزارعين وشراء إنتاجهم السنوي (موقع الشركة)

وقالت الشركة في بيان لها إن المبادرة تهدف لتشجيع أصحاب المزارع المحلية غير المنتجة على الإنتاج من أجل تعزيز الأمن الغذائي المحلي.

وستقوم الشركة وفق اتفاق رسمي مع المزارعين بتوفير الدعم التقني وشراء إنتاجهم السنوي من الخضروات والفاكهة، ثم تسويقها وبيعها في السوق المحلي لمدة عام واحد قابل للتجديد.

وتستهدف المرحلة الأولى من "اكتفاء" زراعة نحو ستين هكتارا لإنتاج نحو خمسة آلاف طن سنويا، على أن تزيد هذه النسب تدريجيا خلال المراحل القادمة.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية محمد السادة أن مبادرة "اكتفاء" ستمد جسور التعاون مع المزارعين المحليين، وستقوم الشركة من خلالها بتقديم الدعم المطلوب للمزارعين المحليين غير المنتجين بهدف سد احتياجات السوق المحلي.

وأوضح السادة أن الشركة قامت بالتنسيق مع عدد من الشركات في الدول الصديقة التي تتميز منتجاتها بالجودة العالية، لتوفير السلع التي يحتاجها السوق القطري بشكل ثابت وبأسعار مناسبة.

وقال إن الشركة عملت على توفير السلع بشكل يومي وبكميات تتماشى مع حاجة السوق، بالإضافة إلى تكوين مخزون إستراتيجي متجدد لبعض المنتجات المهمة.

وأشار إلى أنه في إطار التعاون المثمر مع شركة ودام الغذائية تعمل حاليا شركة حصاد أستراليا (إحدى شركات حصاد الغذائية) على توفير أكثر من 340 ألف رأس من الأغنام الأسترالية (الذبائح المبردة) للسوق المحلي على مدار ثلاثة أشهر (من شهر يونيو إلى أغسطس).

وعملت شركة حصاد الغذائية خلال الفترة السابقة على توفير السلع الإستراتيجية بشكل يومي للسوق المحلي عن طريق الشحن الجوي والبحري، كما وفرت منتجات الألبان وبيض المائدة والدواجن والخضروات وغيرها من المنتجات المهمة من أكثر من عشر دول منها.

وتمتلك "حصاد" العديد من الاستثمارات في قطر وأستراليا وباكستان وعُمان، وتنتج 250 ألف رأس من الأغنام و179 ألف طن من الحبوب، وثمانية آلاف طن من الأعلاف الخضراء سنويا.

المصدر : وكالة الأناضول + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

قالت غرفة قطر إن الشركات العمانية الكبرى بدأت تتوافد إلى الدوحة بهدف الاستثمار في قطر، يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مجموعة عمانية مشروع تعبئة وتوزيع المياه بالدوحة.

عقدت غرفة قطر مباحثات تجارية مع اتحاد الغرف الباكستانية بالعاصمة إسلام أباد لتعزيز العلاقات التجارية، بينما أكدت الغرفة أنها تبحث عن بدائل للسلع التي كانت تستوردها قطر من دول الحصار.

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة