أوبك: جميع المنتجين عليهم العمل على إحداث توازن بالسوق

مصادر قالت إن السعودية أبلغت أوبك برفع إنتاجها من النفط في يونيو/حزيران الماضي (الأوروبية-أرشيف)
مصادر قالت إن السعودية أبلغت أوبك برفع إنتاجها من النفط في يونيو/حزيران الماضي (الأوروبية-أرشيف)

قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو للصحفيين اليوم الثلاثاء إن على جميع منتجي النفط العالميين المساعدة في إحداث توازن بالسوق، في حين نقلت مصادر أن السعودية أبلغت المنظمة أنها رفعت إنتاجها من النفط في يونيو/حزيران الماضي.

جاء ذلك ردا على سؤال بشأن ما ينبغي على أوبك فعله لتخفيف تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية.

وأضاف باركيندو للصحفيين على هامش مؤتمر في إسطنبول "الأمر أبعد من أن ينحسر في مجموعة من المعنيين، يجب أن يكون مسؤولية جماعية على جميع المنتجين".

في السياق قالت مصادر بقطاع النفط إن السعودية أبلغت أوبك أنها رفعت إنتاجها من النفط الخام إلى 10.07 ملايين برميل يوميا في يونيو/حزيران ارتفاعا من 9.88 ملايين برميل يوميا في مايو/أيار.

وزاد إنتاج السعودية في يونيو/حزيران قليلا عن المستوى المستهدف لإنتاجها في اتفاق أوبك والبالغ 10.058 ملايين برميل  يوميا.

وتعني البيانات السعودية أن يونيو/حزيران هو أول شهر يتجاوز فيه إنتاج المملكة المستوى المستهدف في اتفاق أوبك منذ بدأت المنظمة خفض الإنتاج في الأول من يناير/كانون الثاني.

ولم تتضح الإمدادات الفعلية التي ضختها السعودية في السوق، وهي كميات النفط التي صدرتها أو استهلكتها محليا في يونيو/حزيران.

من جهته توقع مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول "مفاجأة غير سارة" لسوق النفط قرب عام 2020 إذا ظلت الاستثمارات متدنية.

وقال بيرول في مؤتمر بشأن الطاقة بإسطنبول "نحن قلقون من أنه قد تكون هناك مفاجأة غير سارة بحلول 2020 قد تواجه السوق صعوبات"، وأضاف أن استمرار تراجع الاستثمارات في قطاع النفط والغاز وتقلص الإنتاج من الحقول الناضجة قد يتسبب في نقص إمدادات النفط.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

سجلت أسعار النفط العالمية نحو 47 دولارا للبرميل في نهاية تعاملات الأسبوع، وهي بذلك منخفضة بأكثر من 12% عن مستويات أواخر مايو/أيار حين قررت الدول المنتجة للنفط تمديد تخفيضات الإنتاج.

17/6/2017

أعلن وزير النفط العراقي جبار اللعيبي الاثنين موافقة بلاده على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة تسعة أشهر، في حين استبعدت السعودية أي معارضة داخل أوبك لخفض الإنتاج.

22/5/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة