الهند تشتري أول شحنة من النفط الأميركي

في يونيو/حزيران قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن بلاده تتطلع لتصدير المزيد من منتجات الطاقة للهند (رويترز)
في يونيو/حزيران قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن بلاده تتطلع لتصدير المزيد من منتجات الطاقة للهند (رويترز)

تتجه الهند ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم إلى الحصول على إمدادات من الولايات المتحدة للمرة الأولى على الإطلاق بعد أن اشترت شركة النفط الهندية شحنة خام سيجري تسليمها في أكتوبر/تشرين الأول.

وتأتي الصفقة بعد أن زار رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الولايات المتحدة في يونيو/حزيران، وقال حينئذ الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن بلاده تتطلع لتصدير المزيد من منتجات الطاقة للهند.

وصرح المدير المالي لشركة النفط الهندية إي كي شارما لرويترز بأن الشركة اشترت 1.6 مليون برميل من خام مارس الأميركي -وهو خام ثقيل يحتوي على نسبة عالية من الكبريت- وأربعمئة ألف برميل من الخام الغربي الكندي وستسلم على متن ناقلة عملاقة.

وقال مصدر تجاري مطلع إن بتروتشاينا فازت بعطاء بيع الشحنة ومن المتوقع أن تحمل النفط قبالة ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة.

والهند أحدث دولة آسيوية تشتري الخام الأميركي بعد كوريا الجنوبية واليابان والصين وتايلاند وأستراليا وتايوان مع سعيها لتنويع مصادر الواردات النفطية من مناطق أخرى بعد أن رفعت تخفيضات إنتاج أوبك أسعار خام الشرق الأوسط أو الخامات التي تحتوي على نسبة عالية من الكبريت.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تراجعت واردات الهند من النفط الإيراني 19% بالأشهر التسعة الأولى لعقود السنة المالية التي بدأت في أبريل/نيسان الماضي، وهو الخفض الذي أعفى نيودلهي من عقوبات غربية. وتلوح الهند بخفض المزيد من وارداتها للنفط الإيراني بحال لم تقم طهران بتخفيض أسعار العقود.

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إنه يعتبر قرار الهند خفض وارداتها النفطية من إيران في سنة 2017-2018 مجرد تهديد، وذلك في تصعيد لخلاف على عقد حقل غاز إيراني.

قال وكيل وزارة النفط الهندية اليوم إن الهند تعتزم إنشاء صندوق لدعم شركات التأمين المحلية التي توفر غطاءً تأمينياً للمصافي التي تكرر الخام الإيراني، وجاء هذا التوجه عقب تحذير شركتين هنديتين من أنهما ستضطران لوقف واردات نفط إيران بسبب العقوبات الغربية عليها.

قالت مصادر مطلعة في صناعة النفط إن السعودية تتعاقد على بيع المزيد من النفط للهند في يوليو/تموز بعد أن طلبت اثنتان من المصافي الهندية شحنات إضافية لأسباب من بينها تعويض نقص الإمدادات من إيران.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة