الشركات القطرية تضاعف إنتاجها لمواجهة الحصار

ضاعفت بعض الشركات المحلية بقطر إنتاجها لسد جزء من الفجوة التي أحدثها غياب المنتجات السعودية والإماراتية، في ظل الحصار المفروض على الدوحة، في حين لم يشعر المستهلك بأي تأثير على أسعار المواد الاستهلاكية.

وأفسح غياب المنتجات السعودية والإماراتية المجال للمنتج المحلي للازدهار بلا منافسة خارجية.

وقال عبد الله إسماعيل، وهو مسؤول في مصنع داندي للألبان، إن دعم المنتج الوطني من قبل المستهلكين بقطر كان له تأثير كبير على الشركة، حيث تشجعت ورفعت إنتاجها من السلع الأساسية إلى ما يعادل النصف.

كما ضاعفت الخطوط الجوية القطرية رحلاتها عبر جسور جوية بديلة لشحن البضائع والمواد الغذائية من مصادر عدة.

وشملت إجراءات البحث عن البدائل كل ما يتعلق بمدخلات الإنتاج أو مصادر الاستيراد من دون أن يشعر المستهلك بأي تأثير على الأسعار.

وألغى معظم أصحاب المصانع عقود شراء كانت مبرمة قبل الأزمة لاستيراد مواد أولية من جبل علي في دبي، واستعاضوا عنها بعقود مع شركات تركية وهندية وصينية سيجري شحنها إلى قطر عبر موانئ في سلطنة عمان والكويت.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

على قطعة محدودة المساحة إلى الشمال من الدوحة، وعلى بعد خمسين كيلومترا على طريق الشمال الحيوي، تنتصب أشجار كثيفة ويرتفع سور عالٍ، يخيل للرائي أنه مجرد سور لإحدى المزارع الشخصية.

المزيد من أسواق ومناطق حرة
الأكثر قراءة