قطر ملتزمة باتفاق خفض إنتاج النفط

السادة يرى أن الظروف الراهنة لن تحول دون وفاء قطر بالتزاماتها الدولية (رويترز-أرشيف)
السادة يرى أن الظروف الراهنة لن تحول دون وفاء قطر بالتزاماتها الدولية (رويترز-أرشيف)
أكد وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح السادة التزام دولة قطر بالاتفاقيات التي تم التوصل إليها نهاية العام الماضي بشأن تخفيض إنتاج النفط والتي تقرر مؤخرا تمديد العمل بها حتى نهاية مارس/آذار 2018.
 
ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء القطرية اليوم الأحد، شدد السادة على أن "الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة لن تحول دون وفاء دولة قطر بالتزاماتها الدولية بخفض إنتاجها من النفط في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه في فيينا أواخر العام المنصرم".
 
وأشارت الوكالة إلى أن قطر "لعبت دورا فارقا أثناء توليها رئاسة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) طيلة عام 2016 في التوصل إلى اتفاقيات فيينا التي أبرمت ضمن الدول الأعضاء بالمنظمة وبين تلك الدول و11 دولة منتجة من خارج المنظمة ونصت على خفض الإنتاج بما مقداره 1.8 مليون برميل يوميا".
 
وقد ظهرت مخاوف في أسواق النفط العالمية بشأن استمرار تطبيق تخفيضات الإنتاج بعدما قطعت السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر وأغلقت الحدود.
 
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أثناء زيارة إلى كزاخستان أمس السبت إنه لا يتوقع أن تؤثر القضايا الدبلوماسية والسياسية مع قطر بأي شكل على اتفاق إنتاج النفط.
 
ووصف الفالح انخفاض أسعار النفط في الآونة الأخيرة بأنه رد فعل مبالغ فيه للسوق على أخطاء إحصائية، في إشارة إلى بيانات مخزونات النفط الأميركية.
 
وقد انخفضت أسعار النفط بنحو 4% في الأسبوع الماضي بعدما أظهرت البيانات الرسمية الأميركية زيادة مفاجئة في مخزونات النفط الخام بمقدار 3.3 ملايين برميل خلال أسبوع.
 
وقال الفالح إن هذه البيانات "ظاهرة محلية"، وأكد أنه ما من شيء يستدعي إدخال تعديلات على اتفاق خفض الإنتاج في الوقت الراهن.
المصدر : رويترز + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

كشفت بيانات الحكومة الأميركية أمس الأربعاء عن زيادة مفاجئة في مخزونات النفط الخام والبنزين بالولايات المتحدة خلال أسبوع، وهو ما هبط بأسعار النفط أكثر من 4%.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة