السودان يحصل على تجهيزات ري أميركية متقدمة

عامل يقوم بري ضيعة لقصب السكر جنوبي الخرطوم (رويترز)
عامل يقوم بري ضيعة لقصب السكر جنوبي الخرطوم (رويترز)

وصلت الخرطوم أجهزة أميركية ذات تكنولوجيا حديثة في مجال تنقية مياه الشرب والري لأول مرة منذ سنوات.

وسمحت شركة "بيروليتكس" الأميركية لوكيلها في الشرق الأوسط شركة "وايرا الهندسية" باستيراد تلك الأجهزة تنفيذا لقرار رفع العقوبات الأميركية الاقتصادية عن السودان.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة وايرا الهندسية محمد عبد الرحيم بابكر إن الشركة استجلبت حتى الآن ثلاثة أنواع من أجهزة تنقية المياه الحديثة للأفراد والمجموعات السكنية، ومعالجة المياه الخاصة بري المحاصيل تفاديا لأي تلوث يمكن أن تحدثه المياه الراكدة للمزارع والمنتجات الزراعية.

وأوضح بابكر أن التقنية تعمل بالطاقة الشمسية، ويمكن استخدامها لأكثر من خمسمئة مرة والتخزين لسبع سنوات دون أن يؤثر مفعول القضاء على البكتيريا والفطريات وتلوث المياه على مصادر المياه كافة.

وأكد أن التكنولوجيا المستعملة في الأجهزة صنفت من بين الأفضل في العالم، وبموجبها رشحت الشركة المصنعة لها ضمن أفضل مئة شركة في العالم.

قرار أوباما
يشار إلى أنه في مطلع العام الجاري أصدر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قرارا بإلغاء جزئي للعقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ عشرين عاما، وقضى القرار في جزء منه برفع العقوبات في مجالات تتعلق بالتجارة والاستثمارات.

وكانت واشنطن قد خففت مؤخرا العقوبات المفروضة على الخرطوم، وسمحت للشركات الأميركية بتصدير تكنولوجيا الاتصالات إلى السودان والتعاون معه في المجالين الزراعي والأكاديمي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ذكرت وكالة الأنباء السودانية أمس أن السودان يخطط لتزويد جارته إريتريا بالكهرباء عبر إقامة خط للربط الكهربائي بطول 45 كلم، ويربط بين مدينتي كسلا شرقي السودان ومدينة تسني بإريتريا.

أرجئ مؤتمر دولي لتقديم دعم اقتصادي واستثماري للسودان كان يتوقع أن يعقد بعد أيام في مدينة إسطنبول التركية، بعد إعلان الولايات المتحدة وبلدان غربية أخرى عدم مشاركتها فيه احتجاجا على ما وصف بقمع السلطات السودانية للمتمردين عليها في بعض المناطق.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة