مصر تزيد سعر الفائدة نقطتين رغم المخاطر

Central Bank of Egypt's headquarters is seen in downtown Cairo, Egypt,September 19, 2016. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany
البنك المركزي يؤكد أنه يستخدم أسعار الفائدة للسيطرة على معدلات التضخم المرتفعة (رويترز)

زاد البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار نقطتين مئويتين لتقترب من 18%، وهو اتجاه يتوافق مع توصيات صندوق النقد الدولي لكنه يخالف توقعات المحللين الاقتصاديين.

وقرر البنك في اجتماع لجنة السياسة النقدية التابعة له مساء أمس الأحد زيادة سعر الفائدة على الودائع لأجل ليلة واحدة من 14.75% إلى 16.75%.

وزاد البنك أيضا سعر فائدة الإقراض لليلة واحدة من 15.75% إلى 17.75%.

وقال البنك في بيان "يتم استخدام أدوات السياسة النقدية للسيطرة على توقعات التضخم واحتواء الضغوط التضخمية والآثار الثانوية لصدمات العرض التي قد تؤدي إلى انحراف عن معدلات التضخم".

وبلغ معدل تضخم الأسعار في مصر حوالي 33%، بعد أشهر من تعويم الجنيه المصري في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

ويرى اقتصاديون أن ارتفاعات الأسعار المرتبطة بصدمات غير متكررة مثل تعويم العملة لا يمكن تصحيحها بزيادة أسعار الفائدة، لأن ذلك قد يضعف النمو الاقتصادي بتقليله للاستثمارات الجديدة.

أداة غير مناسبة
وقالت مذكرة بحثية من شركة "أرقام كابيتال" إن "زيادة أسعار الفائدة الرئيسية للبنك المركزي المصري قد لا تكون الأداة المناسبة لكبح التضخم، لأنها ستجعل الاستثمار غير منطقي عند مثل هذه التكلفة المرتفعة لأسعار الدين".

وتؤدي زيادة أسعار الفائدة الرئيسية إلى زيادة أعباء الدين الحكومي والاستثمارات الخاصة، وبالتالي تراجع وتيرة النشاط الاقتصادي.

وكان رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر كريس جارفيس قد شدد في تصريحات تلفزيونية الأسبوع الماضي على ضرورة كبح التضخم، وقال إن "هناك الكثير من الآليات التي يمكن للبنك المركزي المصري أن يستخدمها، ويأتي سعر الفائدة كأحد هذه الأدوات".

وتلجأ البنوك المركزية إلى زيادة أسعار الفائدة للسيطرة على معدلات التضخم المرتفعة من خلال سحب السيولة الموجودة في السوق، ما يقلل الطلب على الاستهلاك ويزيد المعروض من السلع.

وتأخذ القاهرة بتوصيات صندوق النقد الدولي ضمن برنامج قروض بقيمة 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات، وتنتظر الحكومة المصرية الدفعة الثانية من هذه الأموال خلال الأسابيع المقبلة.

ولا يتوقع المحللون خفض أسعار الفائدة في المستقبل إلا بعد تراجع التضخم وربما بعد تطبيق زيادات أخرى في أسعار الطاقة وإجراء المزيد من التغييرات في السياسة الاقتصادية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A general view of the Egyptian stock exchange in Cairo August 18, 2013. Egypt's stock market fell sharply on Sunday as it resumed trading after hundreds of people were killed in a crackdown by the army-backed government on supporters of the Muslim Brotherhood. Banks and the stock market reopened for the first time since Wednesday's carnage, with shares rapidly falling 2.5 percent. REUTERS/Louafi Larbi (EGYPT - Tags: POLITICS CIVIL UNREST BUSINESS)

قالت شركة “أن آي كابيتال” التابعة للحكومة المصرية إنها أعدت قائمة تضم عشر شركات عامة مؤهلة للطرح في البورصة، ضمن برنامج حكومي للخصخصة بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي.

Published On 8/5/2017
epa02986934 YEARENDER 2011 JANUARY Egyptian soldiers and civilians gather in Al Tahir Square, in central Cairo, Egypt, 31 January 2011. The military was attempting to restore order to the streets of Cairo early 31 January morning, as Egypt?s government said it would negotiate with a wider array of political parties. Demonstrators, demanding economic and democratic reforms on the seventh day of protests, said they would call for a general strike to force President Hosny Mubarak to step down. EPA/FELIPE TRUEBA

كشف تقرير جديد لوزارة المالية المصرية أن الدين العام ارتفع إلى ما يعادل 107% من الناتج المحلي الإجمالي، كما زادت المصروفات المخصصة لسداد فوائد الديون.

Published On 7/5/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة