السيسي يعول على حقول الغاز الجديدة

السيسي يتوقع إنتاجا كبيرا من الحقول المكتشفة حديثا (رويترز-أرشيف)
السيسي يتوقع إنتاجا كبيرا من الحقول المكتشفة حديثا (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه يتوقع أن توفر حقول الغاز المكتشفة في الآونة الأخيرة للبلاد نحو 3.6 مليارات دولار سنويا عند بدء الإنتاج.

وتقع هذه الحقول التي أشار إليها السيسي في حديثه مع رؤساء تحرير صحف تديرها الدولة مساء أمس الثلاثاء في غرب دلتا النيل وشرقها، بالإضافة إلى المرحلة الثانية من حقل ظهر.

ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج من حقل ظهر في نهاية العام الجاري، وتتوقع الحكومة أن يوفر لها الحقل مليارات الدولارات من العملة الصعبة التي تنفقها عادة على استيراد الغاز.

وكانت مصر في الماضي من مصدري الطاقة، لكنها أصبحت من المستوردين بسبب تأخر الإنتاج المحلي عن مواكبة الطلب المتزايد في السنوات الأخيرة.

لكن القاهرة تعول حاليا على حقل ظهر للغاز الذي اكتشف عام 2015، وتنوي الحكومة الإسراع ببدء الإنتاج بهدف وقف الاستيراد بحلول عام 2019.

ويبلغ إنتاج مصر من الغاز في الوقت الراهن 4.45 مليارات قدم مكعبة يوميا، وتخطط لزيادة الإنتاج إلى 5.35 مليارات قدم مكعبة في عام 2017-2018، ثم إلى 5.9 مليارات قدم مكعبة في عام 2018-2019.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اشترت شركة الطاقة الروسية العملاقة “روسنفت” حصة تبلغ 30% في امتياز “شروق” البحري المصري الذي يضم حقل ظُهر العملاق للغاز الطبيعي مقابل 1.125 مليار دولار من شركة “إيني” الإيطالية.

كشف تقرير جديد لوزارة المالية المصرية أن الدين العام ارتفع إلى ما يعادل 107% من الناتج المحلي الإجمالي، كما زادت المصروفات المخصصة لسداد فوائد الديون.

قال وزير البترول المصري طارق الملا إن تكلفة دعم الوقود زادت إلى 78 مليار جنيه (4.3 مليارات دولار) في أول تسعة شهور من السنة المالية بسبب تحرير العملة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة