جدل متكرر حول التمور الإسرائيلية في المغرب

الأسواق المغربية تستعد لاستقبال شهر رمضان (رويترز-أرشيف)
الأسواق المغربية تستعد لاستقبال شهر رمضان (رويترز-أرشيف)

تجدد الجدل بشأن ما يوصف بـ إغراق السوق المغربية بالتمور الإسرائيلية مع اقتراب شهر رمضان المبارك، إذ شهد البرلمان المغربي دعوات لمراقبة دخول هذه التمور إلى البلاد.

وذكرت الصحافة المغربية أن نوفل الناصري النائب عن حزب العدالة والتنمية -الذي يقود الائتلاف الحكومي- قال في جلسة بمجلس النواب أمس الثلاثاء إن هذه التمور التي تدخل المغرب تأتي على حساب فلسطين والمواطنين الفلسطينيين.

ودعا الناصري الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي إلى التنسيق مع الجهات المختصة من أجل مراقبة دخول هذه التمور إلى التراب الوطني.

ومنذ عدة سنوات يتكرر هذا الجدل بشأن دخول التمور الإسرائيلية إلى المغرب سنويا مع اقتراب شهر رمضان.

يُذكر أن إسرائيل من أكبر مصدري التمور بالعالم من حيث قيمة الصادرات السنوية. فقد بلغت قيمتها حوالي 130 مليون دولار عام 2013 وفق بيانات منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة لـ الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة المغربية

حول هذه القصة

صدرت تونس 110 آلاف طن من التمور في موسم 2015-2016 أي بزيادة نسبتها 10% عن الموسم السابق، ما حقق للبلاد إيرادات قياسية قدرها 210 ملايين دولار.

بدأ المزارعون في السعودية بجني محصول الرطب خلال الأيام الماضية، وهو الموسم السنوي الذي يبدأ فيه التمر بالتلون والنضج، لكن حرارة الطقس المرتفعة هذا العام ساهمت في نضجه مبكرا.

أعلنت هيئة تنمية الصادرات السعودية اليوم الاثنين أن تركيا وافقت على إلغاء الرسوم المفروضة على استيراد التمور السعودية التي تعد من أكثر منتجات المملكة نموا في الأسواق الدولية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة