وزير إسرائيلي يقترح سكة حديد مع الأردن والسعودية

كاتس (يسار) مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في اجتماع للحكومة (رويترز-أرشيف)
كاتس (يسار) مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في اجتماع للحكومة (رويترز-أرشيف)

أعلن وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس عن خطة مقترحة لربط شبكة السكك الحديدية الإسرائيلية بالشبكة الأردنية ومنها إلى السعودية ودول الخليج، وقال إنه عرضها على الإدارة الأميركية.

وذكر كاتس في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء أن هذا المقترح يأتي في إطار ما سماها "خطة للسلام الإقليمي". وينص المقترح على نقل البضائع من ميناء حيفا على البحر المتوسط عبر الأردن إلى ميناء الدمام السعودي على الخليج.

وقال الوزير إن ذلك سيمنح السعودية ودول الخليج منفذا على البحر المتوسط. لكنه لم يقل إن كانت دول عربية وافقت على المشاركة في مبادرته.

مسار الخط
ووفقا للخطة، تبدأ السكة الحديدية من حيفا مرورا بمدينة بيسان في الأغوار، ومنها عبر معبر الشيخ حسين إلى مدينة إربد الأردنية.

وصرح الوزير الإسرائيلي بأنه عرض هذه الفكرة على جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى الشرق الأوسط خلال جولة إقليمية الشهر الماضي، وأضاف أن المبعوث تحمس للخطة.

وقال كاتس "بدأت العمل بالفعل.. أنا على اتصال مع مسؤولين كبار للغاية في الإدارة الأميركية".

يذكر أنه بعد اندلاع الحرب في سوريا عام 2011، فتحت إسرائيل ميناء حيفا كممر للبضائع القادمة من تركيا وأوروبا لنقلها بشاحنات إلى الدول العربية الواقعة في الشرق، لكن حركة البضائع ظلت محدودة بسبب ضعف الطاقة الاستيعابية والمعارضة السياسية.

من ناحية أخرى، قال كاتس إنه لا يعتقد أن خط السكك الحديدية سيُقلص بنسبة معتبرة حركة التجارة عبر قناة السويس المصرية التي تربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر.

وذكر أن خطته ستمنح الفلسطينيين قدرة أكبر على تصدير البضائع من الضفة الغربية المحتلة إلى الدول العربية، مشيرا إلى أن هذه الخطة تضاف إلى مبادرة أطلقها مؤخرا لبناء جزيرة اصطناعية قبالة شواطئ غزة بإشراف أمني إسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أعلنت حكومات أوروبية وحكومة إسرائيل أمس الاثنين التزامها بالمضي في تنفيذ مشروع خط أنابيب بالبحر المتوسط لنقل الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى أوروبا، وحددت موعدا لإكمال المشروع في العام 2025.

قالت شركة "ديليك" الإسرائيلية اليوم الخميس إنها بدأت بتصدير الغاز الطبيعي للأردن من حقل بحري، وذلك في أول صادرات للغاز الطبيعي بتاريخ إسرائيل. وبدأ التصدير للأردن في يناير الماضي.

أظهر تقرير صادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن الاقتصاد الفلسطيني كان سيصير بمثلي حجمه الحالي على الأقل لولا الاحتلال الإسرائيلي الذي يحرم الفلسطينيين من حقهم الإنساني بالتنمية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة