انتعاش بسوق الأسهم والليرة التركية بعد الاستفتاء

احتفالات في تركيا بعد التصوت بـ"نعم" للتعديلات الدستورية
من احتفالات الليلة الماضية تركيا بعد التصويت بنعم (الأناضول)

وصوت 51.41% من المقترعين بـ"نعم" في حين صوت 48.59% بـ"لا" للتعديلات الدستورية التي تقضي بالانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي.

بذلك ارتفع سعر الليرة التركية مقابل الدولار بنسبة 1.6% فجرى تداول الليرة عند 3.67 للدولار في تمام الساعة الثامنة صباحا بتوقيت غرينتش.

وكانت العملة التركية فقدت 4% من قيمتها مقابل الورقة الخضراء إثر عدم الاستقرار السياسي، مما جعل منها أسوأ عملة سوق ناشئ أداء للعام 2017.

وراهن عدد كبير من المستثمرين على رجوح كفة "نعم" في الاستفتاء كأفضل طريقة لضمان عودة الاستقرار الاقتصادي والسياسي.

وارتفع سوق أسهم إسطنبول بعد النتيجة بنسبة 0.74% مع بدء التداول. وبحلول الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش، ارتفعت الأسهم بنسبة 0.6%.

وقال الخبير الاقتصادي الكبير في مجموعة "بي جي سي بارتنرز" في إسطنبول أزغور التوغ إن "السوق سيرحب على الأغلب باستمرار الاستقرار وتقلص فرص إجراء انتخابات مبكرة". إلا أنه أكد أنه لا يتوقع حدوث تغيرات كبيرة رغم ترحيب الأسواق بالنتيجة على المدى القريب.

تنامي المخاوف
وقد يؤدي التقارب في النتيجة التي رفضتها المعارضة إلى تنامي المخاوف من خطر استمرار عدم الاستقرار السياسي.

ولا تزال تركيا في حالة الطوارئ التي فرضت بعد محاولة انقلاب فاشلة استهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان العام الماضي، وتعتزم أنقرة تمديدها عقب الاستفتاء لثلاثة أشهر إضافية.

وضربت سلسلة من الهجمات تركيا خلال الأشهر الـ18 الأخيرة، مما أسفر عن مئات القتلى.

ووافق الناخبون الأتراك على نظام رئاسة تنفيذية تمنح الرئيس السلطة مع إلغاء منصب رئيس الوزراء واستبداله بنائب أو أكثر يختارهم رئيس الدولة.

ويواجه أردوغان عددا من المشاكل الاقتصادية بينها ارتفاع في مستويات التضخم والبطالة، خاصة في أوساط البالغين من العمر 15 إلى 24 عاما.

وأشارت أرقام صدرت الاثنين إلى ارتفاع نسبة البطالة في يناير/كانون الثاني الماضي إلى 13%، في زيادة بـ1.9 نقطة مئوية مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، وفقا لمكتب الإحصائيات التركي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Supporters of Turkish President Tayyip Erdogan celebrate in Istanbul April 16, 2017. REUTERS/Huseyin Aldemir

قالت مجلة فورين بوليسي الأميركية إن نتيجة الاستفتاء في تركيا لا تعني مجرد انتصار لأردوغان، بل تعني ما هو أعمق من ذلك، وهو إنهاء مرحلة كاملة من تاريخ تركيا الحديث.

Published On 17/4/2017
تركيا تصوت لصالح تعديل دستورها

علقت افتتاحية تايمز على نتيجة التصويت في الاستفتاء على تعديل الدستور التركي أمس بأنه عزز حكم الرئيس أردوغان بأغلبية ضعيفة، ولكنه ينبغي ألا يخلط بين النصر والأمن.

Published On 17/4/2017
ISTANBUL, TURKEY - APRIL 16: Turkey's main opposition Republican People's Party (CHP) leader Kemal Kilicdaroglu speaks during a news conference on April 16, 2017 in Ankara, Turkey. Erdogan declared victory in Sunday's historic referendum that will grant sweeping powers to the presidency, hailing the result as a 'historic decision. Results carried by the state-run Anadolu news agency showed the 'yes' vote had about 51.3 percent compared to 48.7 percent for the 'no' vote with nearly 99 percent of the vote counted. Turkish opposition parties say they will demand a recount of up to 40 per cent of the ballot amid claims of illegal voting. (Photo by Erhan Ortac/Getty Images)

دعا حزب المعارضة الرئيس بتركيا لإبطال استفتاء أمس الذي فاز فيه مؤيدو التعديلات الدستورية، في حين أكد مجلس الانتخابات نزاهة النتائج التي وصفها الرئيس أردوغان بالتاريخية وسط ردود دولية واسعة.

Published On 17/4/2017
Turkish President Recep Tayyip Erdogan waves to supporters as he leaves Eyup Sultan mosque in Istanbul, Turkey, April 17, 2017. REUTERS/Murad Sezer TPX IMAGES OF THE DAY

يستعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للانضمام مجددا إلى حزب العدالة والتنمية نهاية الشهر الجاري، تطبيقا لإحدى مواد التعديلات الدستورية بعد فوز مؤيديها بفارق محدود في الاستفتاء.

Published On 17/4/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة