"التعاون الإسلامي" تضع خطة لتنمية صناعة الحلال

قسم للأطعمة الحلال داخل متجر بمدينة نيس الفرنسية (رويترز)
قسم للأطعمة الحلال داخل متجر بمدينة نيس الفرنسية (رويترز)

قررت منظمة التعاون الإسلامي خلال اجتماع في الدار البيضاء تشكيل فريق عمل لدراسة تنمية صناعة المنتجات الحلال.

وتدارس ممثلو المؤسسات التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي بحضور ممثلي الدول الأعضاء في مجلس إدارة المركز الإسلامي لتنمية التجارة "تصميم برنامج متكامل للمنظمة حول الصناعة الحلال لمدة ثلاث سنوات (2017-2019)".

ويشمل هذا البرنامج الإستراتيجية والرؤية والتنفيذ، بالإضافة إلى جمع كافة الأنشطة في طور الإنجاز بقطاع الصناعة الحلال. والمركز الإسلامي لتنمية التجارة هو مؤسسة تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وكانت منظمة التعاون الإسلامي قد قدرت سابقا حجم سوق منتجات الحلال العالمية بنحو 2.3 تريليون دولار. وذكرت أن الأطعمة والمشروبات تشكل 67% من إجمالي هذه السوق، أي نحو 1.4 تريليون دولار.

وتقول المنظمة إن هناك 122 هيئة ناشطة في الوقت الراهن في مجال إصدار شهادات المنتجات الحلال بأنحاء العالم، تشمل هيئات حكومية وشبه حكومية وغير حكومية ومساجد محلية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تستعد الحكومة اليونانية لعرض مشروع قانون على البرلمان خلال الأيام المقبلة يسمح بإنتاج الأطعمة الحلال كما يسمح بإنتاج الأطعمة الموافقة لشرائع اليهود التي تسمى “كوشر”.

تقبل شركات الأغذية والبنوك والفنادق في البوسنة على تبني معايير المنتجات الحلال للاستفادة من هذه السوق الآخذة في النمو بفضل السكان المسلمين وتدفق السياح الخليجيين ولتعزيز الصادرات إلى العالم العربي.

قالت منظمة التعاون الإسلامي إن حجم سوق منتجات الحلال العالمية يقدر بنحو 2.3 تريليون دولار، وأعلنت أنها ستعقد الأربعاء المقبل مؤتمرا بشأن معايير المنتجات الحلال.

تحتضن العاصمة الإسبانية مدريد معرضا دوليا للمنتجات والخدمات الحلال على مدى يومين، في وقت يشهد فيه العالم اهتماما متزايدا بتنظيم هذه الصناعة ووضع معايير موحدة لها.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة