مؤسسة النفط الليبية ترفض مرسوم حكومة الوفاق

Mustafa Sanalla (C), the head of the National Oil Corporation (NOC), gestures during a meeting with members of the east's House of Representatives and officials from NOC at Arabian Gulf Oil Company, in Benghazi, Libya October 24, 2016. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori
رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله أكد قبل أيام أن المؤسسة تنسق مع قوات حفتر في موانئ النفط (رويترز-أرشيف)
قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إنها طلبت من حكومة الوفاق الوطني سحب قرار بإعادة توزيع السلطات في قطاع النفط بالبلاد.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أمس الاثنين في بيان "لقد طلبت من المجلس الرئاسي (قيادة حكومة الوفاق الوطني) سحب قراره الأخير".

وأضاف "لقد تجاوز المجلس صلاحياته. فقط مجلس النواب (في طبرق) هو السلطة التشريعية في البلاد وهو من يملك حق إجراء هذه التغييرات".

وجاء القرار الذي صدر عن المجلس الرئاسي السبت الماضي بقصد توزيع السلطات التي كانت موكلة في السابق إلى وزارة النفط التي لم يعد لها وجود واقعي.

وقال المجلس الرئاسي إنه سيتولى سلطة الإشراف على استثمار الثروة النفطية الليبية واستغلالها بما يشمل التصديق على العقود أو إلغاءها، وحدد المجلس اختصاص المؤسسة الوطنية للنفط بالمسؤولية عن عمليات الإنتاج.

وقال رئيس مؤسسة النفط في بيانه "لقد دعمت المؤسسة على مدى طويل إقامة حكومة حقيقية للوفاق الوطني تكون قادرة على التحدث باسم كل الليبيين".

وتابع قائلا "إلى أن يكون لدينا تسوية (سياسية) محتملة ستكون مهمتنا هي إدارة ثروات البلاد النفطية بأمانة من أجل مصلحة الوطن".

وكان صنع الله قد صرح قبل أيام بأن المؤسسة تنسق مع القوات التي يقودها اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر والتي استعادت مؤخرا السيطرة على ميناءي السدرة وراس لانوف النفطيين من سرايا الدفاع عن بنغازي.

وكانت سرايا الدفاع عن بنغازي قد سيطرت على الميناءين لنحو 11 يوما وأعلنت تسليمهما إلى حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الوطني.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

A view of Es Sider export terminal in Ras Lanuf, where a North Korean-flagged tanker had loaded crude oil, March 11, 2014. Libya's parliament voted Prime Minister Ali Zeidan out of office on Tuesday after rebels humiliated the government by loading crude on the tanker that fled from naval forces, officials said, in a sign of the worsening chaos in the OPEC member state.REUTERS/Esam Omran Al-Fetori (LIBYA - Tags: CIVIL UNREST POLITICS BUSINESS ENERGY)

رست ناقلة نفط أجنبية في ميناء السدرة الليبي أمس السبت لأول مرة منذ انتهاء القتال في المنطقة والذي انتهى بسيطرة القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر على الميناء.

Published On 26/3/2017
Workers perform maintenance on oil pipelines at the Sirte Oil Company in Brega October 20, 2013. For Libyan militia leader Ibrahim al-Jathran, shutting down half the country's oil production with an armed militia is not a crime, it is the start of a just battle for a fair share of country's petroleum wealth. From his base near the Mediterranean oil terminal of Brega, the 33-year-old war hero from the uprising against Muammar Gaddafi has taken control of the main oil ports to demand more autonomy and oil for his eastern region from faraway Tripoli. Picture taken October 20, 2013. To match Newsmaker LIBYA-OIL/PROTESTS REUTERS/Esam Omran al-Fetori (LIBYA - Tags: POLITICS BUSINESS ENERGY EMPLOYMENT CIVIL UNREST)

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن إنتاج البلاد من النفط الخام عاود الارتفاع إلى 700 ألف برميل يوميا بعد انتهاء القتال في ميناءي السدرة وراس لانوف النفطيين.

Published On 23/3/2017
Mustafa Sanalla, the head of the National Oil Corporation (NOC), speaks during an interview with Reuters at the headquarters of the NOC in Tripoli, Libya February 22, 2016. REUTERS/Ismail Zitouny

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله إن المؤسسة تنسق مع “الجيش الوطني الليبي”، في إشارة إلى القوات التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

Published On 19/3/2017
A view shows pipelines at the Zueitina oil terminal in Zueitina, west of Benghazi, Libya September 14, 2016. Picture taken September 14, 2016. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori

قال مجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا إنه يؤيد الانسحاب من اتفاق توحيد المؤسسة الوطنية للنفط، بعد سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الموالية للمجلس على ميناءين نفطيين رئيسيين.

Published On 16/3/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة