صندوق النقد يدعو الجزائر للاقتراض

A general view of Algiers on the eve of the three-day 15th International Energy Forum (IEF15) and informal meeting of the Organization of Petroleum Exporting Countries (OPEC) ministers in Algiers, Algeria, 26 Sptember 2016. The IEF15 runs 26-28 September 2016 and draws ministers, senior officials, chief executive officers, international organizations, and experts from the 72 member countries of the IEF together in an effort to strengthen the global energy dialogue.
الجزائر حافظت على اقتصادها بدون قروض خارجية لأكثر من عشر سنوات (الأوروبية)

قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى الجزائر جان فرانسوا دوفان إنه يجدر بالحكومة الجزائرية دراسة خيار الاقتراض الخارجي وتعديل نظام الدعم، للتكيف مع تراجع إيرادات النفط والغاز.

وجاءت توصيات دوفان في ختام زيارة سنوية لصندوق النقد الدولي للجزائر استمرت أسبوعين. واقترح هذا المسؤول أيضا "تيسيرا إستراتيجيا" للقواعد الحاكمة للاستثمار الأجنبي، حسب ما نقلت عنه الإذاعة الجزائرية الرسمية.

ونصح دوفان الحكومة الجزائرية بإحلال الدعم المباشر لفئات المواطنين الأشد احتياجا محل الدعم الحالي للمحروقات والكهرباء بشكل تدريجي.

وحث الحكومة على دراسة عدة خيارات، من بينها "الاقتراض الخارجي وتحرير القطاع الخاص". وقد حصلت الجزائر هذا العام على قرض بقيمة مليار دولار من البنك الأفريقي للتنمية هو أول قرض أجنبي لها منذ أكثر من عشر سنوات.

في الوقت نفسه، نصح دوفان الجزائر بألا تخفض الإنفاق بشكل مفاجئ حتى لا يحدث تباطؤ شديد في وتيرة النمو الاقتصادي.

وقد قررت الجزائر خفض الإنفاق بنسبة 14% هذا العام بعد خفض بنسبة 9% في عام 2016 في إطار سياسة ترشيد للتكيف مع تراجع أسعار النفط.

وتسبب الانخفاض الحاد في عائدات النفط والغاز بضرر جسيم على المالية العامة للجزائر، حيث يشكل دخل النفط والغاز 60% من ميزانية البلاد، و94% من القيمة الإجمالية للصادرات.

المصدر : رويترز