قرصنة الخدمات المالية تكلف المستهلكين المليارات

زيادة كبيرة في الاحتيال على مستخدمي الخدمات المالية عبر الإنترنت (الجزيرة)
زيادة كبيرة في الاحتيال على مستخدمي الخدمات المالية عبر الإنترنت (الجزيرة)

كشفت دراسة أجرتها شركة بريطانية في مجال الأمن الإلكتروني عن أن هجمات قراصنة الكمبيوتر ضد شركات الإقراض وأنظمة الدفع البديلة زادت بنسبة 122% العام الماضي.

وتقدر شركة "ThreatMatrix" التي تراقب أكثر من عشرين مليارا من التعاملات المالية عبر الإنترنت في السنة هذا الاحتيال بأنه كلف المستهلكين نحو عشرة مليارات دولار في عام 2016.

وعزت الشركة الارتفاع في عمليات الاحتيال إلى تنامي شعبية الخدمات المالية عبر الإنترنت، حيث إن اجتماع المزيد من الثقة وسهولة الاستخدام يعني أن المستهلكين يفضلون بشكل متزايد استخدام التعاملات الرقمية.

وكانت الشركة رصدت ثمانين مليون هجمة على القطاع المالي باستخدام بيانات اعتماد مزورة أو مسروقة في عام 2016، وقالت نائبة رئيس الشركة إن هذا الازدهار في شعبية هذه التعاملات جعل هذه الصناعة هدفا رئيسيا لهجمات قراصنة الكمبيوتر.

وأشارت الشركة إلى أن أغلبية الهجمات الاحتيالية يبدو أنها نشأت في دول نامية، بما في ذلك البرازيل ومصر وغانا والأردن ونيجيريا ومقدونيا.

وكشف مسح لألف شركة كانت ضحايا هجمات لطلب الفدية عن أن مثل هذه الاختراقات التي تعطل الأنظمة أسبوعا كاملا تكلف الشركة أكثر من ألفي دولار من الإيرادات المفقودة يوميا.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يلتقون مساء كل ثلاثاء في مرآب قديم بأحد أحياء بروكسل سموه “الهاكرسبيس”.. هم قراصنة من نوع آخر، لا يعجزهم كسر الشفرات للدخول إلى الحواسيب أو الحصول على كلمات السر، لكنهم ضد الجريمة الإلكترونية بشكل قطعي، ويعتبرون عملهم ضربا من الإبداع.

24/5/2012

حذرت شركة متخصصة في أمن أنظمة التشغيل المعلوماتية من أن قراصنة الإنترنت قد يستهدفون الحواسيب الشخصية عبر أنظمة تشغيل ويندوز. وقالت الشركة إن القراصنة يبعثون رسائل إلكترونية تغري المستخدم بتحديث نظام ويندوز، لكنها في الحقيقة تحتوي على برامج تجسس تتسلل إلى حاسوبه.

29/3/2009

قالت دراسة أكاديمية إن ثلاثة أرباع مواقع البنوك على شبكة المعلومات الدولية (إنترنت) تنطوي على ثغرات أمنية تمكن القراصنة من اختراقها, وهو ما يعرض عملاء هذه البنوك لخسائر مالية أو لسرقة معلوماتهم الشخصية (هوياتهم) من قبل قراصنة الحواسيب.

26/7/2008
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة