اتهامات للحكومة البريطانية بشأن التهرب الضريبي

قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي إن هناك ما يكفي من الإجراءات لضمان عدم تهرب الأثرياء من دفع الضرائب في بريطانيا، وذلك في كلمة ألقتها خلال المؤتمر السنوي لاتحاد الصناعات البريطانية.

من جهته اتهم زعيم المعارضة جيريمي كوربن الحكومة بالتساهل في قضية التهرب الضريبي، وذلك بعد تسريبات أظهرت أن ثمة أثرياء منهم ملكة البلاد وردت أسماؤهم في قائمة من يخفون أموالهم في ملاذات ضريبية.

وقال "أي شخص يخفي أمواله في ملاذات ضريبية آمنة للتهرب من دفع الضرائب في بريطانيا، وبالتأكيد هنا لا بد من التحقيق، فلا ينبغي له الاكتفاء بالاعتذار بل عليه أيضا الاعتراف بتأثير ذلك في مجتمعنا".

ويقول ستيفن رايتس صاحب مقاولة صغرى "علينا وقف ذلك فمن غير المقبول أن تدعم الشركات المحلية ويدعم دافعو الضرائب هنا أولئك المتهربين".

وكان رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كامرون الذي تعرض هو الآخر لفضيحة في وثائق بنما قبل نحو عامين، قد تحمس لفكرة تشديد المراقبة على هذه الشركات الوهمية الناشطة إلا أنه تراجع عن ذلك رضوخا لضغط من حكومات هذه الجزر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهرت بيانات رسمية أن التضخم البريطاني زاد إلى أعلى مستوياته منذ أكثر من خمس سنوات في سبتمبر/أيلول الماضي، ليعزز احتمال قيام بنك إنجلترا (البنك المركزي) بزيادة أسعار الفائدة الشهر القادم.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة