استعداد إيطالي لتحويل جزء من ديون تونس لاستثمارات

رئيس الحكومة التونسية تحدث عن تقدم التخطيط والدراسة لمشروع الربط الكهربائي بين بلاده وإيطاليا (الجزيرة)
رئيس الحكومة التونسية تحدث عن تقدم التخطيط والدراسة لمشروع الربط الكهربائي بين بلاده وإيطاليا (الجزيرة)

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد استعداد إيطاليا لمواصلة إعادة هيكلة جزء جديد من الديون التونسية وتحويلها إلى مشاريع تنمية.

وأضاف أن إيطاليا أعطت موافقة مبدئية على تمويل مشروع تنمية بقيمة تزيد عن 18 مليون يورو، بولاية قبلي جنوب غرب تونس.

وفي لقاء جمعه بنظيره الإيطالي باولو جينتيلوني أمس أشار الشاهد إلى أن العلاقات التونسية الإيطالية شهدت في السنوات الأخيرة ديناميكية هامة.

كما أعلن في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي عن تقدم التخطيط والدراسة لمشروع الربط الكهربائي بين بلاده وإيطاليا.

وتحدث الشاهد عن وجود مساع للحصول على دعم من المفوضية الأوروبية لمشروع الربط الكهربائي الذي وصفه بالاستراتيجي، ولفت إلى أنه سيساهم في تطوير السوق الكهربائية بين ضفتي المتوسط، وفتح آفاق كبيرة للتعاون الثنائي في مجال الطاقة المتجددة.

من جهته أكد رئيس الوزراء الإيطالي أهمية مشروع الربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا، التي قال إنها من أبرز أولويات الاتحاد الأوروبي.

وقال إن عدة شركات إيطالية تعمل على مشاريع في تونس، أهمها الربط الكهربائي مع جزيرة صقلية (الإيطالية).

وتعد إيطاليا ثاني مستثمر أجنبي في تونس، بحجم استثمارات يبلغ 1.62 مليار دينار تونسي (540 مليون يورو)، حيث تنشط في البلاد 853 مؤسسة إيطالية، تشكل 25.5٪ من إجمالي الشركات الأجنبية، وتوفر نحو 63 ألف موطن شغل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت وزيرة المالية التونسية لمياء الزريبي إن الحكومة تعتزم زيادة الضرائب ورفع أسعار الكهرباء ضمن خطط تهدف لخفض عجز الميزانية، في حين خفضت الحكومة تقديرها للنمو الاقتصادي لعام 2016.

يستبعد اقتصاديون تونسيون وصول بلادهم إلى خط التماس مع بداية الإفلاس رغم المصاعب الكبرى التي تواجهها في توفير العملة الصعبة لتسديد ديونها الخارجية وفوائدها التي ارتفعت بشكل ملفت بعد الثورة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة