وزراء في أوبك: سوق الخام وصلت إلى التوازن

أوبك ومنتجون آخرون اتفقوا على خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا حتى مارس/آذار المقبل (رويترز)
أوبك ومنتجون آخرون اتفقوا على خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا حتى مارس/آذار المقبل (رويترز)

قال اثنان من وزراء النفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إن خفض الإنتاج الذي تنفذه المنظمة ساهم في وصول السوق العالمية إلى التوازن، في حين ارتفع الخام الأميركي إلى أعلى مستوى في سنيتن في تعاملات أمس الأربعاء.

ويستعد الوزراء لاجتماع أوبك في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، حيث من المتوقع تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

وصرح وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح  السادة الأربعاء في بوليفيا بأن من المنتظر تمديد اتفاقية خفض الإمدادات بين أوبك ومنتجين آخرين لفترة أخرى في 2018.

وقال السادة، على هامش منتدى الدول المصدرة للغاز في سانتا كروز ببوليفيا، "أعتقد أن تمديد الاتفاقية سيساعدنا في إحلال الاستقرار في السوق".

وأضاف أن أوبك تحرز نجاحا في تقليص المخزونات العالمية لتقترب من متوسط خمس سنوات، لكن المنظمة تحتاج مزيدا من الوقت لتقييد الإمدادات بشكل أكبر.

من جهته قال وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو أمس إن سوق النفط وصلت أخيرا إلى التوازن مع هبوط المخزونات.

تشجيع الاستثمار
وأضاف الوزير الفنزويلي أن سعر الخام بين ستين وسبعين دولارا للبرميل يعد الأمثل لتشجيع المزيد من الاستثمار.

واتفقت منظمة أوبك ومنتجون آخرون من بينهم روسيا في أواخر 2016 على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية العام الحالي، وتم تمديد الاتفاق حتى مارس/آذار 2018.

وظل المعروض العالمي من النفط مرتفعا في أوائل 2017 لأسباب من بينها زيادة الإنتاج الأميركي، الذي سجل ارتفاعا قياسيا هذا الأسبوع، إلى ما يزيد عن 9.6 ملايين برميل يوميا.

وتضررت أوبك من زيادة إنتاج النفط الصخري الذي يحبط جهودها إلى حد ما ويقلص حصتها السوقية، ومن المتوقع أن يواصل الإنتاج الأميريكي ارتفاعه مع صعود الأسعار.

تأتي هذه التصريحات في وقت ارتفع النفط إلى أعلى مستوى في عامين عند تسوية تعاملات أمس بعد إغلاق واحد من أكبر خطوط أنابيب الخام القادمة من كندا، مما قلص الإمدادات التي تحصل عليها الولايات المتحدة.

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي على ارتفاع قدره 1.19 دولار، أي ما يعادل 25 إلى 58.02 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 2015.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في التسوية 75 سنتا، أو 1.2%، إلى 63.32 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال الأمين العام لمنظمة أوبك إن سوق النفط تستعيد توازنها بوتيرة متسارعة مع انخفاض ملحوظ لمستويات مخزونات النفط العالمية وقوة الطلب على الخام، وسط تفاؤل بإمكانية تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

سجلت أسواق النفط اليوم الاثنين ارتفاعا ملحوظا، حيث تجاوز سعر خام برنت القياسي ستين دولارا للبرميل، وذلك بسبب توقعات بتمديد اتفاق قادته أوبك لخفض الإنتاج والمقرر انتهاؤه في مارس/آذار المقبل.

ارتفعت أسعار النفط العالمية اليوم إلى ستين دولارا للبرميل وهو أعلى سعر في 27 شهرا، ويعزى الارتفاع لإعلان دول نفطية كبرى دعمها تمديد اتفاق خفض الإنتاج النفطي الذي تقوده أوبك.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة