زنغنة يحذر توتال من الانسحاب من مشروع بارس الجنوبي

زنغنة يؤكد أن توتال ستخسر استثماراتها بإيران إذا انسحبت من تطوير حقل بارس الجنوبي (الفرنسية-أرشيف)
زنغنة يؤكد أن توتال ستخسر استثماراتها بإيران إذا انسحبت من تطوير حقل بارس الجنوبي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة إن شركة توتال الفرنسية ستخسر جميع استثماراتها إذا انسحبت من اتفاق مع بلاده لتطوير حقل بارس الجنوبي؛ أكبر حقل للغاز في العالم.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن زنغنة قوله أمس الثلاثاء "إذا أعلنت توتال، من دون تطبيق عقوبات من قبل مجلس الأمن (التابع للأمم المتحدة)، أن لديها النية للخروج من العقد، فلن يتم إعادة أي رأسمال لهذه الشركة ولن يتم تحويل أي مبلغ لها".

وأضاف زنغنة أن توتال تعهدت بمبلغ 56 مليون يورو (66 مليون دولار) لمشروع بارس الجنوبي، وأن العمل يمضي على النحو المبين في العقد.

ووقعت توتال اتفاقا مع طهران في يوليو/تموز الماضي لتطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي باستثمارات مبدئية قيمتها مليار دولار في أول استثمار غربي كبير في قطاع الطاقة بإيران منذ رفع العقوبات عنها.

وأكدت شركة النفط والغاز الفرنسية في بيان أمس الثلاثاء أنها ملتزمة تجاه إيران ولديها "الرغبة في المضي قدما" بمشروع بارس الجنوبي.

وقال متحدث باسم الشركة "توتال تعمل في الوقت الراهن على مشروع بارس الجنوبي 11 وهي ملتزمة بالمضي قدما فيه. جرى طرح عطاءات بالفعل ومن المفترض ترسية عقود في موعد أقصاه يناير".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت إيران إنها ستشرع في تشغيل مشروعين جديدين للغاز في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وذلك بعد استكمال تطوير مرحلتين في حقل بارس الجنوبي. وسيناهز إنتاج المرحلتين 1.7 مليار قدم مكعبة يوميا.

25/8/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة