"حصاد القطرية" تبدأ التصدير الغذائي رغم الحصار

جانب من ميناء حمد جنوب العاصمة الدوحة (رويترز)
جانب من ميناء حمد جنوب العاصمة الدوحة (رويترز)

أعلنت شركة حصاد الغذائية بدء تصدير التمور عالية الجودة إلى الهند، وذلك لأول مرة منذ بدء الحصار على قطر، حيث وصلت أول شحنة الجمعة الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة محمد بن بدر السادة إن فتح سبل التعاون مع الهند يعد بمثابة تأكيد على قوة واستقرار الاقتصاد القطري.

وأضاف في بيان اليوم -أوردته وكالة الأنباء القطرية- أن شركة حصاد تمكنت من التصدير في القطاع الغذائي لأول مرة رغم الحصار الجائر، مشيرا إلى أن الشركة ستعمل على زيادة عدد الشحنات والكميات المستقبلية إلى الهند ودول أخرى حول العالم.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر حصارا بريا وبحريا وجويا على قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي.

وتقوم شركة حصاد الغذائية بدعم مزارعي التمور المحليين من خلال شراء إنتاجهم، وذلك بهدف زيادة الإنتاج.

وتأسست شركة حصاد الغذائية عام 2008، كإحدى شركات جهاز قطر للاستثمار، بهدف دعم الاقتصاد القطري من خلال إدارة نشاط تجاري ذي ربحية مستدامة يعمل على تأمين مصادر الغذاء، بحسب ما أورده موقع الشركة.

وتمتلك الشركة العديد من الاستثمارات في كل من قطر وأستراليا وباكستان وعُمان، بالإضافة إلى عدد من الاستثمارات المستقبلية المحتملة في آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركتين.

وتقوم الشركة حاليا من خلال الشركات التابعة لها بإنتاج 250 ألف رأس من الأغنام و179 ألف طن من الحبوب، بالإضافة إلى ثمانية آلاف طن من الأعلاف الخضراء سنوياً، بالإضافة إلى عدد من المنتجات الأخرى كاللحوم البيضاء والخضراوات والأرز البسمتي والتمور وزيت الزيتون وغيرها من المنتجات عالية الجودة.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

أنعشت مبادرة “اكتفاء” -التي أعلنت عنها شركة “حصاد الغذائية” مؤخرا- آمال أصحاب المزارع في قطر في تنمية نشاطهم، وتحقيق اكتفاء ذاتي من المنتجات الزراعية، وتجاوز تبعات الحصار المفروض على قطر.

أطلقت شركة حصاد الغذائية التابعة لجهاز قطر للاستثمار مبادرة “اكتفاء” التي تستهدف المزارع المحلية غير المنتجة في البلاد لتعزيز الأمن الغذائي المحلي.

المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة