الريال اليمني عند أدنى مستوى في تاريخه

يواصل الريال اليمني تراجعه أمام العملات الأجنبية، إذ بلغ سعر صرف الدولار الواحد أكثر من أربعمئة ريال يمني.

وكان البنك المركزي قرر في أغسطس/آب الماضي تعويم سعر صرف العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية، الأمر الذي نتج عنه ارتفاع الأسعار.

وقابل انهيار العملة المحلية ارتفاع في الأسعار في ظل غياب الرقابة من الجهات المختصة، وهو ما جعل بعض التجار لا يبيعون بضاعتهم إلا بالعملة الصعبة.

وكل ذلك يصب في كاهل المواطن البسيط الذي لم يعد قادرا على توفير متطلبات العيش الضرورية.

ودعا الخبير الاقتصادي محمد بن همام الحكومة إلى القيام بواجبها لتفعيل دور البنك المركزي لتجنب انهيار العملة المحلية.

ورغم محاولات البنك المركزي اليمني التدخل في سوق الصرف فإن ذلك لم يحل دون استمرار تراجع الريال. 

 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قرر المركزي اليمني تحرير سعر صرف العملة الوطنية (الريال) وأمر البنوك بالتعامل بسعر الصرف السائد بالسوق للدولار الأميركي والعملات الأخرى، بدلا من الأسعار المحددة سابقا.

15/8/2017

يعيش اليمنيون أوضاعا معيشية صعبة بسبب ارتفاع الأسعار، نتيجة تراجع سعر صرف العملة المحلية إلى 350 ريالا للدولار الواحد. كما فاقم من المعاناة تأخر صرف الرواتب.

16/2/2017
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة