منتجو النفط بأميركا يستعيدون نشاطهم

حفارة في أحد مواقع إنتاج النفط بولاية تكساس (غيتي)
حفارة في أحد مواقع إنتاج النفط بولاية تكساس (غيتي)
أظهرت بيانات جديدة أن شركات الطاقة الأميركية واصلت تشغيل مزيد من الحفارات النفطية للأسبوع العاشر على التوالي مع تحسن الجدوى الاقتصادية لأعمالها بفضل ارتفاع أسعار النفط.

ووفقا للبيانات التي تصدرها شركة "بيكر هيوز" فإن الشركات الأميركية زادت عدد الحفارات العاملة بمقدار أربعة حفارات خلال أسبوع ليصل إلى 529 حفارة.

وهذا هو أكبر عدد للحفارات العاملة في الولايات المتحدة منذ عام كامل، وقد شغلت الشركات الأميركية أكثر من مئة حفارة إضافية منذ نهاية سبتمبر/أيلول 2016.

وبدأت هذه الشركات تستعيد نشاطها مع تعافي أسعار النفط خلال الأشهر الماضية، بعد توافق المنتجين العالميين على خفض الإنتاج لتقليل التخمة في السوق.

ويعتقد أن السعر الذي يحقق الجدوى الاقتصادية لمنتجي النفط الصخري الأميركي عالي التكلفة يدور حول ستين دولارا للبرميل في الوقت الراهن.

غير أن هذه العودة الأميركية تثير المخاوف مجددا من زيادة الفائض في سوق النفط، وهو ما دفع الأسعار إلى التراجع بنحو ثلاثين سنتا للبرميل صباح اليوم الاثنين، ليصل سعر مزيج برنت إلى 56.8 دولارا للبرميل، وسعر الخام الأميركي إلى 53.7 دولارا.

وقال متعاملون إن انخفاض الأسعار اليوم يرجع أيضا إلى زيادة صادرات إيران التي استثنيت من اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لخفض الإنتاج.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة