إصدارات السندات في الخليج ترتفع 141% عام 2016

A Saudi investor monitors the stock exchange at the Al-Bilad Saudi Bank on June 15, 2015 in the capital Riyadh. Saudi Arabia's stock exchange allowed foreign investors to trade shares for the first time, boosting efforts by the world's top oil exporter to become a major global capital market. AFP PHOTO / FAYEZ NURELDINE
دول الخليج لجأت إلى إصدار سندات سيادية في الأسواق المحلية والدولية في الفترة الأخيرة (الفرنسية)

ارتفعت إصدارات الدخل الثابت (السندات والصكوك) في دول مجلس التعاون الخليجي بنحو 141% في عام 2016، بحسب تقرير لمؤسسة كامكو الكويتية للبحوث.

وذكر التقرير أن قيمة الإصدارات في الخليج بلغت 66.5 مليار دولار في عام 2016، مقارنة بـ 27.6 مليار دولار في 2015، وأوضح أن إصدارات 2016 كانت في المقام الأول إصدارات ديون سيادية للسعودية والإمارات وقطر.

وتوقعت المؤسسة أن يستمر نمو سوق الدخل الثابت في عام 2017، لكن ليس بقوة القفزة المفاجئة التي حدثت العام الماضي. وترجع زيادة الإصدارات في الخليج إلى انخفاض عائدات النفط -التي تعتمد عليها دول المنطقة- على مدى العامين الماضيين.

وقال التقرير "توجد حاجة ملحة في الوقت الحاضر لجمع رؤوس الأموال لتمويل عجز الموازنات المتوقع في المستقبل القريب؛ وذلك لأن الفائض المتراكم خلال العقد الماضي أو نحو ذلك لن يكون كافيا إلا لمساندة العجز المستقبلي لفترة محدودة فقط".

وترى كامكو أن معظم الدول المصدرة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لديها جدارة ائتمانية جيدة تمكنها من إصدار سندات الدين في السوق العالمية بيسر، على الرغم من إجراء وكالات التصنيف الائتماني العديد من التخفيضات الائتمانية على مدى 18 شهرا الماضية.

من ناحية أخرى، ذكر التقرير أن من المتوقع زيادة تكاليف الديون المصرفية في دول الخليج بسبب رفع هذه الدول أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، تناغما مع سياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) الذي رفع سعر الفائدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول